وفد من مجلس الشيوخ الفرنسي يزور غرفة طرابلس

30 آب/أغسطس 2018
Author :  

المشاكل البيئية التي يواجهها المجتمع اللبناني وسلوك المواطنين في كيفية مواجهة التحديات الناجمة عن تلك المشاكل والمشاريع الصديقة للبيئة شكلت المحاور الذي ارتكزت عليها زيارة وفد مجلس الشيوخ الفرنسي لغرفة طرابلس ولبنان الشمالي، الذي ضم ناتالي مريم غوليت، كورين فريه وجويل غيريو، يرافقهم السيد عمر حرفوش وكان في إستقبالهم إبراهيم فوز نائب رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي بحضور النائب ديما جمالي .

 

إستهل اللقاء نائب الرئيس فوز الذي رحب بالوفد "مثنيا على الغاية التي جاء من أجلها الى لبنان والتي تنسجم مع خيارات غرفة طرابلس باطلاق المشاريع الصديقة للبيئة والتي تجعلها في قلب الغقتصاد المعاصر والمتمثل بمشروعها باقامة محطة لانارة شوارع مدن الفيحاء بالطاقة المستمدة من الطاقة الشمسية على سطح قاعة المعارض في معرض رشيد كرامي الدولي مبديا استعداد غرفة طرابلس بالالتزام بكافة المشاريع الآيلة الى رعاية البيئة والحفاظ عليها".

 

من جهتها ناتالي مريم غوليت أعربت عن "الإهتمام بالمسألة البيئية وأن لديها خارطة طريق في هذا المجال سيتم تزويد غرفة طرابلس بها للعمل في شراكة على إطلاق أوسع حملة لمواجهة التحديات البيئية في طرابلس".

 

وأشارت النائب جمالي الى أن المشكلة البيئية في طرابلس " تؤرق  أبناء المدينة وهي مشكلة داهمة تستدعي مواجهتها بمسؤولية وطنية، ومن موقعي كنائب عن طرابلس سأضع كل إمكانياتي بتصرف كل المشاريع والبرامج المتعلقة بتحسين البيئة في طرابلس وكل لبنان وتطويرها نحو الأفضل والأحسن".

 

أما كورين فريه وجويل غيريو فقد تناولا " الغاية من الزيارة واهدافها واللقاءات التي أجراها الوفد من المراجع البلدية والسياسية كما أشارا الى الزيارة الميدانية لعدد من المصانع ولكورنيش مدينة الميناء وما تمت مشاهدته من حملة النظافة في الكورنيش والتي قام بها عدد من الشبان والشابات المتطوعين".

 

تخلل اللقاء عرض أفلام وثائقية عن مبادرة "طرابلس عاصمة لبنان الاقتصادية" وزيارة الرئيس سعد الحريري لغرفة طرابلس ولبنان الشمالي وكذلك زيارة السفير الفرنسي برونو فوشيه  لغرفة طرابلس وتأكيده على أهمية إعتمادية طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية كما وجهت غوليت " دعوة للمشاركة في المؤتمر البيئي الذي سيقام في فرنسا في العاشر (10) من أيلول/ سبتمبر من العام الجاري 2018 حيث ستكون طرابلس مختبرًا نموذجيا ومثالاً تطبيقياً للحالة البيئية التي تعاني منها المجتمعات المعاصرة".

 

وختم الوفد الفرنسي زيارته غرفة طرابلس بجولة على مختلف مشاريع الغرفة وإطلعوا على الدور الذي تقوم به غرفة طرابلس تجاه تطوير وتحديث بيئة الأعمال لا سيما الدور الذي تقوم به مختبرات مراقبة الجودة في مجال إحترام معايير الجودة وتطبيقات السلامة الغذائية".

25 Views
Kareem Krayem
Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…