نضال أيوب

لا يذكر خالد أي ذنب اقترفه في المدرسة. كل ما يعلق في ذهن الطفل السوداني، أن الناظر أمَرَه بتنظيف المراحيض كعقوبة له. يذكر، ابن الثلاثة عشر عاماً، أيضاً أن رفاقه من اللبنانيين أو من جنسيات أخرى، لا ينالون القصاص نفسه. أما محمد شقيق خالد فيعيد تلاوة الأسئلة التي تُوجَّه إليهما «من وين إنتو جايين، من أي بيت؟، من بيت الصراصير؟». طبعاً، هذا غير العنف الجسدي الذي يتعرّضان له بشكل مستمر، عبر الضرب.

رعى رئيس "اللقاء الوطني" و"حزب الاتحاد" الوزير السابق عبد الرحيم مراد، حفل غداء تكريميا لمدراء المدارس الخاصة والرسمية في الشمال، بدعوة من الجامعة اللبنانية الدولية فرع طرابلس وفي حضور قائد منطقة الأمن الداخلي في الشمال العميد علي هزيمة ورئيسة المنطقة التربوية في الشمال نهلة حماتي ومدراء المدارس الخاصة والرسمية في الشمال بالإضافة الى فعاليات من منطقة الشمال.

ان جمعية تطوير الاعمال في طرابلس هي جمعية لا تتوخى الربح، فقد تم تأسيسها بمساعدة المشروع المتكامل لدعم المؤسسات الصغيرة ومتوسطة الحجم الممول من الاتحاد الأوروبي في وزارة الاقتصاد والتجارة.

استقبل وزير الإقتصاد والتجارة الدكتور آلان حكيم، وفد نقابة تجار الألبسة والأقمشة والنوفوتيه في طرابلس برئاسة محمود حجازي، وعرض معه لمشاكل القطاع.

بيروت: ثائر عباس

يشتهر شماليّ لبنان بالحلويات الشرقية والعربية، حيث يتفنّن صناع الحلويات في ابتكار أصناف جديدة ومتنوّعة من الحلوى. وتعدّ طرابلس بحق عاصمة الحلويات في لبنان، ويعود جزء كبير من الفضل في ذلك، الى عائلة واحدة امتهنت صناعة الحلوى منذ أكثر من مئة سنة، فتوارثت أجيالها المهنة وأسهمت في بناء سمعة عائلة "الحلاب".

احتفل "منتدى العزم للتنمية الاجتماعية" باختتام دورة تدريبية بعنوان "حل النزاعات" للمدرب ناصر الصالح،  في مقر "منتديات وقطاعات العزم" في طرابلس.

د.ميقاتي: الاهتمام بالتربية على القيم الوسطية حجر زاوية في مواجهة التطرف والإرهاب

اعداد جومانة بغدادي

نظرت الدولة العثمانية في بداية حكمها في بلاد الشام، إلى الكنيسة الأرثوذكسية على أنّها كنيسة وطنية، كي تشجّع الأرثوذكس للوقوف في وجه الكاثوليك الموالين لكنائس أوروبية أجنبية معادية. إلا أنّها لم تلبث أن سحبت تأييدها لهم بسبب قبولهم الحماية الروسية وتعاطفهم مع الحركات الاستقلالية في البلقان؛ فغيرت سياستها تجاههم،

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…