بقلم الدكتور عمر تدمري

26 نيسان من كل عام، هو يوم تحرير مدينة طرابلس من الغزاة الإفرنج واستردادها، وإعادة بناء المدينة المملوكية بآثارها الإسلامية التي لا يزال أكثرها قائماً حتى الآن،

تنشط مدينة طرابلس ثقافيا واجتماعيا لتنفض غبار الاعلام الذي يحاول تصويرها كمدينة تحتضن الارهاب، فهي مدينة «تضرب جذورها في عمق التاريخ، وترقى إلى ثلاثة الاف وخمس مئة عام، حيث اسسها الفينيقيون قبل الميلاد بنحو الف وخمس مئة عام، وتعاقبت عليها الامم والعهود من الفينيقيين حتى الانتداب الفرنسي، مرورا بالرومان، والبيزنطيين، والعرب، والفرنجة، والمماليك، والعثمانين».

في سياق اتفاق لحنة المتابعة للبناء الجامعي الموحد مع وزير الاشغال غازي زعيتر، ارسل الوزير وفدا برئاسة

علن رئيس اتحاد بلديات الفيحاء ، رئيس بلدية طرابلس المهندس عامر الرافعي عن اطلاق خدمة (isi@med) للمواقع الاثرية والمسارات السياحية في مدن الاتحاد ،وذلك خلال لقاء خاص في قصر رشيد كرامي الثقافي (قصر نوفل ) بحضور وفد من بلدية مرسيليا

موقع تريبولي نيوز

هكذا بنيت أسواق طرابلس التاريخية والتراثية والتخصصية من الجنوب إلى الشمال على امتداد شبه تام، من بوابة الحدادين إلى بوابة التبانة بطول يقارب 2 كلم، و"واسطة العقد" لهذه الأسواق والحارات هو سوق العطارين

الأرز

الأرز هي من بين آخر الغابات الهائلة الناجية التي كانت تغطي جبل لبنان.  وإن كانت متواضعة العدد (حوالي 400)،

دعت نقابة موظفي وعمال مصفاة طرابلس للبترول في بيان، "الى انتخابات تكميلية لستة اعضاء بدلا من الذين انتهت مدة عضويتهم، وذلك في التاسع من اذار المقبل".

اطلقت "مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة" والجامعة اللبنانية الأميركية للتواصل الخارجي والالتزام المدني، أولى فعاليات احتفالية العيد الأول لتأسيس أكاديمية التواصل والقيادة - علا، التي قامت بالشراكة بينهما،

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…