لمناسبة الأعياد المجيدة، و تحت شعار "العيد مع كبارنا احلى"،  نظم قطاع المرأة في تيار "العزم" يوماً ترفيهياً  لنزلاء مركز جمعية البر المسيحي الأرثوذكسية "بيت الشيخوخة"  في  الميناء.

 

 و تخللت هذا اليوم فقرات موسيقية وغنائية و توزيع هدايا، قدمها كل من المايسترو خالد نجارعلى العود، وجيهان مرعوش التي ادت اغاني طربية، اضافة لباقة من الاغاني والتراتيل الميلادية، كما قام اختصاصيون بالعناية بالوجه والبشرة بالاهتمام بالنزلاء، إضافة إلى الغناء بطريقة "الكاراووكيه"،  وفحوصات طبية مقدمة من مستشفى المظلوم واختتم النشاط بغداء صحي من "نوتري دايت" و قَص قالب العيد من Bouche sucrée وتوزيع هدايا الميلاد.

 

 وعلى هامش النشاط، أعربت مسؤولة قطاع المرأة في تيار "العزم" جنان مبيض عن سرورها بهذا النشاط، مؤكدة أنه يعكس الوجه الانساني الذي يأتي في صلب  رسالة "العزم"، وأحد أبرز معالم خطة العمل التي ينفذها قطاع المرأة بالذات، وتهدف إلى دعم مسيرة  الأسرة في مختلف مراحل العمر. 

 من جهتها رئيس جمعية البر المسيحي الأرثوذكسية د.بشرى دبج  شكرت قطاع المرأة على "هذه اللفتة المباركة في مناسبة الاعياد، خاصة التي تُشعِرهم بأنهم لا يزالون ينبضون بالحياة" . 

 

 و ختمت د.دبج قائلة : "الاعياد  المجيدة تجمع اللبنانيين مسلمين و مسيحيين، وكذلك بيت الشيخوخة الذي يقدم العناية للمسنين من منظور إنساني دون أي اعتبار آخر، على أمل ان نكمل مسيرة العطاء والمحبة سوية". 

يذكر ان المؤسسات المشاركة في هذا النشاط هي، بالاضافة لقطاع المرأة في "العزم": مستشفى مظلوم، مركز "نيوتري دايت"، صالونا "styles and more" و"رانيا عثمان"،  اضافة الى باتيسري. " bouche sucrée"

التقى رئيس بلدية طرابلس المهندس احمد قمرالدين في قاعة المجلس البلدي، وفدا من حراك "الحركة بركة" وبرنامج الامم المتحدة الانمائي undp ووزارة الشؤون الاجتماعية، الذي ضم ربى صوراني وسهير درويش عن الشؤون الاجتماعية، بلال ايوبي وخالد عطية عن undp، ومحمود صهيون، جمال سيف، سعد عبداللة، جعفر حسين، جعفر الطيبة ونايف حمود من الحرة بركة، بحضور نائب رئيس البلدية خالد الولي واعضاء المجلس البلدي رشا سنكري، توفيق العتر، احمد المرج، احمد قصير واحمد حمزة.

وقدم الوفد "تعريف مفصل عن الحركة وضرورة التواصل مع لجنة من اعضاء المجلس قوامها خالد الولي، رشا سنكري وباسل الحاج لانجاح التعاون مع البلدية"، وعرض الوفد "واقع الحركة التي تجمع مصابي الحرب لينالوا حقوقهم التي حرموا منها كأشخاص لديهم إعاقات، وليعرفوا حقوقهم التي يحفظها القانون 20/220 "،

واوضح "ان هذا الحرك انجز داتا باسماء مصابي احداث طرابلس في التبانة، جبل محسن، القبة، المنكوبين ووادي النحلة".

ولفت الى "ان فريق عمل undp والشوون الاجتماعية في طرابلس يتابع اوضاع المصابين الذين اصابتهم اعاقة جسدية ويعمل على تدريبهم واكسابهم مهنة يقتاتون منها".


واشار الى "ان الحراك يسلط الضوء على حاجات مجموعة من متضرري الاحداث في طرابلس وقد ابقت هذه المعارك ذكراها على أجسادنا وكأنها حكمت علينا ان نبقى في دوامتها او ان تطل علينا كل صباح لتذكرنا بقساوة الاهمال والحرمان".

من جهته، وعد قمرالدين ب"بحث المطالب وتلبيتها وفقا للامكانيات المتاحة والقانون القاضي بضرورة توظيف معوقين بنسبة 3% من عدد الموظفين والعاملين بالبلدية، اضافة الى تقديم بعض الخدمات التي تتناسب مع اوضاعهم".

وكان قمرالدين، استقبل وفدا من امميا من un habitat، تتقدمه مسؤولة دعم المشاريع ليدي حبشي وضم منهدسو المشاريع التي تنفذ من قبل المنظمة في طرابلس، وذلك بحضور رئيس لجنة الهندسة في المجلس البلدي جميل جبلاوي وعضو المجلس شادي نشابة.

ودار البحث حول كيفية تنفيذ المشاريع في المدينة وضرورة مراعاتها لمواصفات الجودة ومواصفات العمل في المدينة التاريخية وكذلك الحفاظ على السلامة العامة والبيئة ومصالح المواطنين"

احتفلت الجمعية اللبنانية الخيرية للإصلاح والتأهيل بتخريج دورة قص وتزيين الشعر لنزيلات سجن طرابلس المركزي برعاية مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان ممثلا بآمر فصيلة سجون طرابلس المقدم بهاء الصمد.
 
وحضر الإحتفال وزير العدل القاضي سليم جريصاتي ممثلا بالمحامي العام الإستئنافي في الشمال القاضي ديما ديب، مدعي عام التمييز القاضي سمير حمود ممثلا  بالمحامي العام الإستئنافي في الشمال القاضي ماتيلدا توما ، راعي ابرشية طرابلس والكورة وتوابعهما للروم الأرثوذكس المتروبوليت إفرام كرياكوس ممثلا بالأب بشارة عطالله ،مديرة السجن اوديل سعد ، جامعة الجنان ممثلة بالدكتورة عائشة يكن، منسقة مصلحة المرأة في تيار المستقبل سعاد عقاد، مديرة منظمة انيرا في الشمال احلام شلبي، المجلس اللبناني للأبنية الخضراء ممثلا بالمهندس عفيف نسيم، المزين جيمي لويس، صاحبة مركز we care poli clinic سماح شاهين، صاحبة شركة schwarskoph السيدة اليك ديربادروسيان، محامية الجمعية ميرنا شاكر والناشطة الإجتماعية غالية الرفاعي .
 
بعد النشيد الوطني قدّمت للإحتفال آلاء الشامي فإعتبرت ان للنزيلات إرادة صلبة تحدين بها جدار السجن حتى باتت بايديهنّ مهنة يعتشن منها  بعد إنقضاء فترة محكوميتهنّ.
 
بدرا
وتحدثت رئيسة الجمعية اللبنانية الخيرية للإصلاح والتأهيل فاطمة بدرا فقالت: اننا هنا اليوم لنشهد على ارادة سجينات كيف قصصن بارادتهن شعر الوحدة ليزين مجتمعا يطمعن بعدالته التي ما وجدت في مكان الى رحلت ظلمته وحل نوره .
 
اضافت: ان جمعيتكم أيتها المتدربات الى جانبكم عند كل فرصة تسنح، وبكل امكانية تتاح، حتى تصبحن خارج السجن ولكل دورها الإيجابي اللامع .
 
وختمت: اسمحوا لي أن أشكر راعي هذه الدورة مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان ، والمزين جيمي لويس صاحب البصمة، وكل من كانت له يد في انجاح واتمام هذه الدورة، ولكن أيتها المتدربات الشكر الكبير على ما أوليتمونا من ثقة، ونصيحتنا أن تستمروا بهذه الهمة، فليس السجين من وضع في السجن، انما السجين من سجنت ارادته .
 
الصمد .
وتحدث المقدم بهاء الصمد فألقى كلمة راعي الإحتفال مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان ناقلا تحياته إلى الحضور وقال: ان المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي تحرص على اعطاء الأوامر للمشرفين على المؤسسات السجنية بضرورة معاملة نزلاء هذه المؤسسات بالاحترام الواجب لكرامتهم وقيمتهم المتأصلة كبشر، كما تأخذ إدارات السجون في الإعتبار الإحتياجات الفردية للسجناء وخصوصا الفئات الأضعف في بيئات السجون وهي من هذا المنطلق تتعاون مع كثير من الجمعيات التي تهتم بأمور السجناء على إختلافهم دون تمييز.
 
وقال: لقد هذا التعاون في الكثير من الأحيان على نتائج ايجابية تجاه السجين سواء كانت مادية او مهنية او قانونية وما نشهده اليوم في احتفالنا ليس إلآ مثالا واضحا عن تلك النتائج الإيجابية التي ذكرناها .
 
 
و ختم الصمد منوها بجهود جمعية الاصلاح والتاهيل واعتبرها من الجمعيات الناشطة داخل السجن والتي تعمل بطريقة مهنية للوصول الى اعادة الإندماج الإجتماعي للسجينات بعد خروجهنّ من السجن .
 
شاكرا لرئيسة الجمعية السيدة فاطمة بدرا دورها في دعم السجينات على كافة الصعد .
 
ثم كانت كلمة لإحدى المتدربات فإعتبرت ماتقوم به الجمعية تجاههن يشكل نافذة امل بان الدنيا لا زالت بخير ، والدورات التي يخضعن لها كفيلة بان تساعدهنّ على اعادة اندماجهنّ في المجتمع بعد خروجهنّ من السجن .
 
وفي الختام تم تكريم راعي الإحتفال والداعمين وتوزيع الهدايا على النزيلات.

نظم نادي Neuron Stimulators في الجامعة اللبنانية كلية العلوم الفرع الثالث بطرابلس نهاراً ثقافياً تحت عنوان "عالطرابلسي بالعلوم" بمناسبة الأعياد ومع إقتراب نهاية الفصل الأول.

 

 وابتدأ (النهار) بكلمة افتتاحية من رئيسة النادي ديما كروم و المشرف العام الدكتور داني عثمان بحضور مدير الكلية الدكتور بلال بركة، رئيس اللجنة الصحية في بلدية طرابلس الدكتور عبد الحميد كريمة، وعدد من أساتذة الكلية و طلابها.

 

 بداية قدّم الطالبان كريم عباس و كندة الأيوبي وصلة فنية بعنوان "عالبساطة" بمرافقة عازف العود محمد شحادة و الشاعرة جيسيكا بيطار.

واستكمل (النهار) بمقابلات شيّقة مع عدد من الفنانين: "قصة نجاح" مع الممثل الفنان جورج خباز، و"عالطرابلسي" مع الممثل سلطان ديب، فمشروع Tripoli beauty pillars مع ليا دندشي، صباح جمال، عمر العمادي، الدكتور نسيم آغا و" trouble سي" مع مهى السيد.و تخلّل النشاط أيضاً مسابقات ثقافية و فنيّة حيث مُنح العديد  من الفائزين جوائز قيمة ،  كما أُقيمت معارض لمختلف الحرف الطرابلسية الشهيرة كصناعة الفخار، الصابون، الخيزران و غيرها و اختُتم النهار  بدبكة طرابلسية مميزة شارك فيها طلبة الكلية.

 

قمرالدين ودبوسي : " للشراكة في إظهار الصورة الجمالية الحضارية لطرابلس ومدن الفيحاء"
والوقوف الى جانب المشروع الإستراتيجي الذي تمثله مبادرة "طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية"
*******

 
أعلن المهندس أحمد قمر الدين رئيس إتحاد بلديات الفيحاء ورئيس بلدية طرابلس "تأييده لمبادرة الرئيس دبوسي "طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية"، ورأى فيها مشروعاً حيوياً ينهض بالمدينة على كافة المستويات الإقتصادية والإجتماعية ويعزز من متانة الشراكة بين السلطة المحلية والقطاع الخاص"، كان ذلك خلال الإجتماع المشترك مع رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي الذي تم خلاله الإستماع الى شروحات قدمها كل من أنياشكا سويشكا وآثر القاضي، من إداريي وفنيي شركة IPB- Decoration البولندية المتخصصة بإضاءة وديكور الإضاءة وتزيين المدن في مختلف المناسبات لا سيما خلال مواسم الأعياد وأشهر التسوق بحضور منسق الشركة في لبنان رجل الأعمال طارق ناجي، وإحتلت هذه الشركة البولندية المرتبة الأولى من بين ما يناهز 50 شركة ذات الإختصاص الملائم إذ تم إختيارها لإضاءة وتزيين مدينة دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، واضعة تخصصها وخبراتها التي تمتد لخمس وعشرين سنة (25) في توفير الزينة المكانية الأكثر جمالية في دبي والتي سبق ونفذتها في بولندا وفي عدد من البلدان الأوروبية والعالمية".
 
ورأى الرئيس توفيق دبوسي خلال الإجتماع " أن هناك ضرورة حيوية في تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، أي بين غرفة طرابلس وإتحاد بلديات الفيحاء لتوحيد الجهود الآيلة الى إضفاء الصورة الحضارية التي طالما إمتازت بها مدينة طرابلس ومدن إتحاد بلديات الفيحاء والعمل على تحويلها الى بيئة جاذبة لكل أنواع المشاريع الإستثمارية الكبرى في الوقت الذي نشهد فيه بالفعل تسابقاً بين مختلف المستثمرين ورجال الأعمال والفاعليات على إطلاق مشاريعهم الإنمائية من طرابلس بإتجاه تعزيز مسيرة الإقتصاد الوطني، ومن الضرورة الإفادة من خبرات الشركة البولندية المتخصصة في الإضاءة والتزيين وديكورات المدن لا سيما أنها تمكنت من النجاح في تزيين مدينة دبي وفقاً للمعايير المتعارف عليها دولياً في إظهار جماليات المدن".
 
ولفت دبوسي الى أهمية العمل على " نشر ثقافة جديدة تحدد الوظيفة المتجددة لمدينة طرابلس من خلال ما تسعى الى بلورته  مبادرة " طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية" التي تنطوي على مشروع إقتصادي وطني إنقاذي لدورة الحياة الإقتصادية والإجتماعية من طرابلس ويرمي أيضاً الى تطوير وتحديث المجتمع الإقتصادي اللبناني بكل مكوناته وهذا ما أكدنا عليه خلال تلقف الرئيس سعد الحريري لأبعاد المبادرة خلال لقاءنا بدولته في السراي الحكومي على رأس وفد إقتصادي شمالي، وبالتالي إدخال تغييرات على جمالية المكان أي إظهار طرابلس بأحلى حلتها في مختلف المناسبات لا سيما في مواسم الأعياد وأن يتم تزيينها وإضاءاتها في مناخ جمالي فريد وموحد بطريقة تتلائم مع بيئتها التاريخية والتراثية والحضارية وأن تتوفر فيها الخدمات والتسهيلات والإسراع في تهيئة بناها التحتية والحفاظ على النظافة العامة فيها وتبيان مراكزها التاريخية ومعالمها الأثرية لإظهار هويتها الحضارية المبنية على التنوع والإنفتاح أي على الصورة التي تسعى الى إظهارها مبادرتنا الإستراتيجية "طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية" لتشع بالأمل في مستقبل لا نراه إلا منيراً وواعداً بكل المعايير والمقاييس".
 

عبد القادر علم الدين ويوسف فتال:
"مبادرة الرئيس دبوسي "طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية"
مصدر جذب وتشجيع للمشاريع الإستثمارية الكبرى"
 

المشاريع الإستثمارية الكبرى، والمرتكزات الإستراتيجية التي تستند عليها مبادرة "طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية" وتطلعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص لإظهار الخصائص الجمالية والحضارية التي تمتاز بها مدينة طرابلس وجوارها وإضفاء الحيوية على دورة الحياة الإقتصادية والإجتماعية وتعزيز مكانتها ودورها في النهوض الإقتصادي الوطني كانت المحاور الأساسية التي تمت مناقشتها بين توفيق دبوسي رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي ورئيس بلدية مدينة الميناء عبد القادر علم الدين ورجل الأعمال السيد يوسف فتال. 
 
فتال 
البداية كانت مع كلمة للسيد يوسف فتال حيث توجه بشكره الخالص " لرئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي الأخ والصديق توفيق دبوسي على المبادرة بالإتصال بي ليقف على مرتكزات مشاريعي الإستثمارية الكبرى التي أعمل على تهيئتها في طرابلس، كما أشكره على مبادراته المتواصلة في جذب وتشجيع المستثمرين للقيام بمشاريع إنمائية في طرابلس وكذلك دعوته المفتوحة للمستثمرين اللبنانيين للمجيء الى طرابلس".
وفيما يتعلق بمبادرته الإستراتيجية "طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية"، فإنني أهنئه عليها وقد سمعت بها منذ إطلاقها ولا زلت أتابع مسيرتها ولقد أتيت الى طرابلس منذ ما يقارب الأربع سنوات بهدف القيام بمشاريع في مدينتي، ومع الأسف هناك من واجهني بالسلبية وأعلنوا مواجهتهم للمشروع ووقوفهم في وجهه من موقع الضدية والرفض، أما اليوم فقد أطلقت مشروعي الجديد لتاسيس "مول" تجاري في جبيل وسيتم إفتتاحه في خريف العام المقبل 2018 واليوم في طرابلس لدي ثلاث مشاريع الأول منها مشابه لمشروعي في مدينة جبيل على مساحة تلامس 120 ألف متر مربع ويوفر ما ينهاز 3500 فرصة عمل، ومشروعين آخرين قيد الإعداد والتأسيس وأثق تماماً أننا في حال تعاون وتكامل على كل المستويات وأتلقى تأييد وتشجيع ومؤازرة من الرئيس توفيق دبوسي وكذلك المساعدة وكل التسهيلات الممكنة من الرئيس علم الدين ونحن على توافق بإعتبارنا من أبناء المدينة الغيارى، وأننا ملزمون بالقيام بأي شيء يحقق المنفعة العامة، ولا أحد منا له تطلعات سياسية لا اليوم ولا في الغد ، فنحن رجال أعمال وأصحاب مصالح، وإهتماماتنا تصب في هذا الإطار ولا طموحات لدينا سوى القيام بالمشاريع الإستثمارية والإنمائية، ولقد أمضينا عمرنا خارج بلدنا، ونحن لا نريد إلا الخير لمدينتنا ولدينا الكثير من الخيرات وأن مجموعة الأفكار التي يطرحها الرئيس توفيق دبوسي  يجعل من طرابلس منتدى إقتصادي عالمي، وما علينا إلا الوقوف الى جانبه، وأنا من الأوائل الذين يؤيدون مبادرته "طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية" وهو مشروع أساسي وأعود لأشير الى مشروعي الموضوع على نار حامية، فأعتقد أن حجر الأساس سيتم وضعه قبل نهاية هذا العام وهو على مدى 120 ألف متر مربع كما ذكرت، فمشروع جبيل سيقام على مساحة 100 ألف متر مربعا وإستغرق عامان من العمل المتواصل وسيتم افتتاحه في خريف من العام المقبل 2018 وأما المشروع العائد لطرابلس فسيتغرق العمل فيه مدة سنتين لإنجازه وسيتضمن مرآباً للسيارات يحتضن من حيث المساحة 1700 سيارة وفندق يتم بنائه بمواصفات عالمية".
علم الدين 
من جهته رئيس بلدية مدينة الميناء عبد القادر علم الدين قال:" سبق لي أن صرحت مؤيداً لفكرة مبادرة الرئيس دبوسي "طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية" وهي مشروع جيد جداً ويعيد تاريخ طرابلس الحقيقي حيث كانت طرابلس وقبل أكثر من 80 عاماً العاصمة الاقتصادية وعاصمة الداخل العربي وهذا ما كنا نسمعه من الآباء والأجداد، ويتوجب على الرأي العام بكل اتجاهاته أن يكون مع هذه المبادرة وأن نلتف جميعنا حولها وبشكل خاص أبناء طرابلس وأهل المناطق الشمالية المحيطة بالمدينة ويؤيدوها ويدعموها ليس بالكلام وحسب وإنما بالفعل وأرى من أولى نتائج المبادرة المشروع الذي يقوم به رجل الأعمال يوسف فتال، وهو مشروع إقتصادي ضخم والاول من نوعه في تاريخ الشمال من حيث حجمه وهذا المشروع تم بمبادرة كريمة من السيد فتال ويشجع الآخرون على القيام بمشاريع كبيرة في طرابلس لإيجاد فرص عمل، ونعتقد تماماً أننا جميعا غير مقتنعين بمقولة الفقر بل الفقر في العقول وطرق التفكير السلبية، والمشروع يوفر فرص عمل ويحد من نسب البطالة والعوز والإستعطاء أمام الأبواب، وأنا اتوجه بشكري على المبادرتين الأولى "طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية" للرئيس توفيق دبوسي، والثانية المشروع الإستثماري الإنمائي الواعد الذي يعمل على إطلاقه رجل الأعمال السيد يوسف فتال والى مزيد من المبادرات التي تشجع على الإنماء والإستثمار في البلد".
 
دبوسي 
بدوره الرئيس توفيق دبوسي قال :"أود بمناسبة هذا اللقاء أن يكون لي مداخلة أوجه فيها بداية تحياتي لرئيس بلدية مدينة الميناء عبد القادر علم الدين المؤمن بذاته والمؤمن بطرابلس والشمال وكل لبنان والذي إستطاع مواجهة كل التحديات وأن ينتقل بمدينة الميناء من الظروف الصعبىة الى ظروف واعدة وأرى في مبادرتي "طرابلس عاصمة لبنان الاقتصادية" مشروع انقاذي وطني لإقتصاد لبنان من طرابلس أما بالنسبة الى مشروع الأخ والصديق رجل الأعمال يوسف فتال المقدام الذي لا أفاجأ بحيويته وهو الذي شارك في بناء مشاريع كبيرة وعديدة خارج بلده لبنان وفي مختلف بلدان العالم ووفر الكثير من الإستثمارات الناجحة وفرص عمل والذي ساعد بلدان العالم من خلال مشاريعه الكبرى ليس غريباً أن يقوم بمثيلاتها في  مسقط رأسه طرابلس ونحن ليس لنا حدود من حيث التطلعات والطموحات لاننا نعتبر أنفسنا جزءاً لا يتجزا من المجتمعين العربي والدولي".  
وتابع:" حسبما علمته أن للسيد يوسف فتال ثلاثة (3) مشاريع تتكامل وتوفر ما يقارب العشرة 10.000 فرصة عمل ونقول لأهلنا في طرابلس ان ما سجله السيد فتال من قصص نجاح في الخارج يريدها ان تنسحب على مستوى طرابلس والشمال ولبنان ومن الطبيعي أن تجد غرفة طرابلس ولبنان الشمالي منحازة الى الوقوف الى جانب كافة الامشاريع الإستثمارية التي تدعم الإقتصاد الوطني واننا ايضاً في غرفة الشمال نضع كل طاقاتنا وقدراتنا وإمكانياتنا بتصرف تلك المشاريع من حيث غحتضان الدورات التدريبية التي تساعد على صقل مهارات اليد العاملة الشابة ورفدها في  تلك المشاريع التي سبق ودعونا الى إطلاقها وكان ذلك بالأمس القريب من "بيت الوسط" بحضور دولة الرئيس سعد الحريري وعلى رأس وفد كبير يفوق ال350 فاعلية من طرابلس والشمال وفي مختلف المجالات والقطاعات وشددنا في كلمتنا على أن تكون نقطة الإنطلاق والبداية من جانب الرئيس الحريري ولا زلنا نشدد عليها ومثلما عمل الشهيد الرئيس رفيق الحريري على بناء إقتصاد لبنان من بيروت فنحن كلنا أمل أن يبني دولة الرئيس سعد الحريري إقتصاد لبنان من طرابلس كما كان لدينا إجتماعات متتالية مع شركة بولونية متخصصة بتزيين المدن والمرافق والشوارع العامة تم إختيارها في المرتبة الأولى من بين 50 أخرى لتزيين مدينة دبي ونحن نريد الإفادة من خبرات وتخحصصات تلك الشركة في مواسم الاعياد ومختلف المناسبات في مناخ من الشراكة والتعاون بين غرفة طرابلس ولبنان الشمالي وإتحاد بلديات الفيحاء ممثلاً بالمهندس الرئيس أحمد قمر الدين رئيس بلدية طرابلس ونحن نستكمل إتصالاتنا في هذا السياق مع الرئيس عبد القادر علم الدين وتليها اجتماعات مع رؤساء بلديات الإتحاد لكي نعمل على إظهار طرابلس بأجمل صورة تترسخ من خلالها قواعد مبادرتنا "طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية".

قام وفد جامعي ضم رئيس مركز العزم للبيوتكنولوجيا في الجامعة اللبنانية الدكتور محمد خليل، ومديرة كلية الصحة في الجامعة اللبنانية- الفرع الثالث في طرابلس الدكتورة هبة مولوي، ووفد من جمعية "بوزار" للثقافة والتنمية، بزيارة المدينة الجامعية في المون ميشال جنوب طرابلس، وتفقد الاعمال والانشاءات في موقع المبنى الجامعي الموحد لكليات الجامعة اللبنانية في الشمال.

وعقد الوفد لقاء مطولا مع رئيس شركة "لاسيكو" الاستشارية الدكتور بلال علايلي في حضور مهندسي الشركة، النقيب بسام زيادة والمهندسة دانية عرابي. وطرح الوفد موضوع انشاء مراكز الابحاث في المجمع، وموضوع تلزيم كلية الصحة الذي طال انتظاره، وكانت جولة في افق انجاز وتسليم الكليات الثلاث الفنون والهندسة والعلوم.

وشرح علايلي واقع الكليات الثلاث التي ستسلم هذه السنة، شارحا اسباب بعض التأخير، وعارضا على الوفد ان يشغل مركز الابحاث طبقة في كلية الصحة المقرر انشاؤها. وأكد وجود مكان في الموقع لانشاء مبنى مستقل اذا تأمنت موافقة الجامعة والقرض المطلوب لذلك، طالبا من الوفد اعداد الدراسة الأولية وإيجاد الدعم الأكاديمي والمدني والسياسي لهذا الموضوع المهم.

وتقررت متابعة تلزيم كلية الصحة الذي من المرجح ان يحصل سريعا بعد تأكيد رئيس مجلس الإنماء والإعمار المهندس نبيل الجسر المضي في تذليل العقبات التي تؤخر التلزيم.

وشرع خليل بالتعاون مع جمعية "بوزار" ولجنة متابعة المبنى الجامعي الموحد في الاعداد لموضوع مركز الابحاث نظرا الى أهميته الجامعية.

ترأس رئيس بلدية طرابلس أحمد قمرالدين، اجتماعا تنمويا للمشاريع في الاسواق الداخلية والمدينة القديمة، في قاعة المجلس في القصر البلدي، حضره الى قمر الدين، نائب الرئيس خالد الولي، رئيس لجنة الهندسة في المجلس البلدي جميل جبلاوي ورئيسة مصلحة الهندسة عزة فتفت، مدير مشروع الارث الثقافي في لبنان نبيل عيتاني ممثلا مجلس الانماء والاعمار، مدير مشروع الارث الثقافي في طرابلس احمدالمشد، عن undp مدير برنامج الامم المتحدة الانمائي في الشمال آلان شاطري وجورج بطيش واحمد سرحال، وعن un habitat مسؤولة دعم المشاريع ليدي حبشي وايلي منصور وايلي معيكي، وعن دائرة الاوقاف الاسلامية حازم عيش، ومسؤولة المديرية العامة للاثار في طرابلس رندة قاوقجي، وعن جمعية العزم والسعادة الاجتماعية عبدالحليم ميقاتي وسارة حسون، وعن مؤسسة الصفدي فؤاد حسنين.

قمر الدين
وقال قمرالدين بعد الاجتماع: "تم عرض مجمل المشاريع في المدينة القديمة وضرورة توحيد الرؤى حيالها لجهة التنسيق والالتزام بالقوانين المرعية وبمواصفات الجودة والالتزام بالمواعيد والاوقات المحددة للحفاظ على الاماكن الاثرية والتراثية والاملاك العامة والخاصة ومصالح المواطنين، ويساعد في تنمية المنطقة ويعمل على تطويرها".

وامل قمر الدين ان "تكون نتائج هذا الاجتماع التنسيقي مثمرة، وان يتم تحضير المشاريع جيدا من اي جهة تعمل في المدينة التاريخية بعد حصولها على موافقة مسبقة من البلدية، وايضا من هذه المجموعة الحاضرة معنا اليوم لنكون جميعا على اطلاع والتأكد من ان العمل ينفذ بذات المستوى والدقة".

عيتاني
من جهته، لفت عيتاني الى انه "تم تحضير قانون خاص بالمدينة القديمة يعنى بشروط الترميم والتأهيل، وذكر ضرورة تشكيل لجنة تنسيق لمتابعة الاعمال في المدينة القديمة".

جبلاوي
اما جبلاوي فقال: "بتكليف من المجلس البلدي في طرابلس تم العمل خلال السنة الماضية على التواصل مع كل الجهات المعنية بتمويل وتنفيذ مشاريع في المنطقة التاريخية بالمدينة لتنسيق الجهد وتوحيد الرؤية وسائر التفاصيل الهندسية ضمن خطة تنمية المدينة القديمة، وتم خلال الاجتماع تشكيل لجنة متابعة تمثل كل المعنيين لمتابعة التنسيق ووضع خارطة طريق للسنوات المقبلة".

تحت عنوان  " حقك علينا "، وإحياء لليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة، أطلق قطاع المرأة  في تيار "العزم" حملة  بالتعاون مع معهد الرحمة الخيري، وعدد من الجمعيات، وذلك في مقر المعهد بطرابلس.

 

 وقد تضمنت الحملة سلسلة نشاطات تخللها ورشة عمل لتعريف المواطنين بواجباتهم تجاه هذه الفئة من الناس، إضافة إلى معارض فنية لجمعيات تعنى بهم و مقطوعات موسيقية فنية، و وفقرات عدة من وحي المناسبة، وذلك في مجمع الرحمة الخيري في طرابلس.

 

وفي كلمة لها، رحبت مسؤولة قطاع المرأة  في تيار "العزم" جنان مبيض سكاف بممثلي الجهات المشاركة في هذا اليوم مؤكدة "ان " حقك علينا "  ليس حدثاً عابراً بل هو بداية لحمله يطلقها قطاع المرأة في "العزم"،  بالتعاون مع  الجمعيات والهيئات المحلية المعنية التي تعنى بشؤون ذوي الاعاقة، بهدف تأمين اندماجهم في المجتمع بصورة أكثر فعالية". 

من جهته رئيس مجلس ادارة مجمع الرحمة الطبي عزت اغا شكر "العزم" على هذه المبادرة الطيبة، مشدداً على ضرورة الاهتمام بالأنشطة  التي تعنى بشؤون المعوقين و تؤدي الى تامين حقوقهم. 

 و اضاف: "ان الهدف من هذا النشاط  هو توجيه البلديات و الجهات المعنية من اجل التقيد بالأنظمة  التي تراعي هذه الفئة من الناس"، مطالباً بأن يأخذ المعوق حقه في الوظائف العامة و تأمين طرقات مجهزة، بعد نشر الوعي الذي يتيح للمعوق ممارسة حياته بشكل طبيعي دون اي تمييز.

 

بدوره، أثنى رئيس اتحاد بلديات الفيحاء المهندس احمد قمر الدين على جهود قطاع المرأة  في "العزم" و القيمين على مجمع الرحمة الطبي، معتبراً ان الاهتمام بذوي الحاجات الخاصة واجب اخلاقي كونهم جزءاً من مجتمعنا و نحن حريصون الى تقديم كل الدعم لهم". وأعلن قمر الدين عن "تجهيز الأرصفة والممرات في المدينة، والتي تم تجهيزها بالتعاون مع محافظ الشمال رمزي نهرا، والتي تسمح للمعوق التجول بطريقة ملائمة، لكي نسلط الضوء من جديد على قضية المعاق و اهمية مراعاة وضعه و الوقوف الى جانبه".

 

كما كانت مداخلات لكافة الممثلين عن الجمعيات والهيئات المشاركة، أكدت على أهمية دمج ذوي الحاجات الخاصة، والاستفادة من قدراتهم وإمكاناتهم، ودور الجهات الرسمية في تفعيل القوانين الخاصة بهذا الشأن، وترجمتها على أرض الواقع. 

يذكر أن الجمعيات والهيئات المشاركة في إحياء هذا اليوم هي، بالإضافة إلى جمعية العزم والسعادة الاجتماعية، بلدية طرابلس، واحة الفرح، مركز المنى، وجمعية الخدمات الاجتماعية.

كما شارك في النشاط ممثلون عن المنطقة التربوية وغرفة الصناعة والتجارة، ووزارة الشؤون الاجتماعية، والهيئة الوطنية لشؤون المعوقين الذين وعدوا بالتنسيق مع اللجنة التي ستنبثق عن هذه الحملة، ومتابعة الأمر مع الجهات المعنية. 

زار طلاب الحلقة الثانية فرنسي في ثانوية روضة الفيحاء، القصر البلدي في طرابلس، مع وفد اداري وتعليمي، وكان في استقبالهم رئيس لجنة الشباب والرياضة في المجلس البلدي الدكتور رياض يمق.

وعقد لقاء في قاعة المجلس البلدي، قدم خلاله الطلاب للدكتور يمق درعا وكتاب شكر وتقدير.

وتحدثت مسؤولة وحدات الطلاب المربية ديما صيادي فشكرت يمق والمجلس البلدي، وقالت :"نشكر البلدية ولجنة الشباب والرياضة، لما تقدمه من دعم وتعاون لانجاح دورة الاستقلال 74 التي جرت على ارض ملعب رشيد كرامي البلدي في طرابلس، الامر الذي ترك اثارا ايجابية ومعنوية في نفوس الطلاب المشاركين".

بدوره، شكر يمق "ادارة الثانوية على تعاون مستمر مع البلدية".

ثم قدم يمق كؤوسا وميداليات للطلاب.

وفي الختام، جال الطلاب في ارجاء البلدية، مطلعين على سير العمل في مصالح الهندسة والمالية والشؤون الادارية ودوائر العلاقات العامة والاعلام والاقسام الاخرى

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…