أقامت جمعية شباب التنمية حفل توزيع بطاقات على المنتسبين الجدد الى الجمعية، في الرابطة الثقافية - طرابلس، في حضور حشد من الشباب والشابات.

بداية النشيد الوطني، ثم كلمة رئيس الجمعية علي عمر الذي أكد "أهمية مشاركة الشباب في العمل العام وخدمة المجتمع"، مشيرا الى أهمية النشاطات في تعزيز شخصية الشباب وثقتهم بأنفسهم. ورأى أن "الحل الأمثل لمعالجة المشاكل اليومية وإدارة الملفات هو إختيار أصحاب الكفاءة والاخلاق.

ختاما تم توزيع البطاقات على المنتسبين.

جرت اليوم انتخابات لاتحاد نقابات العمال والمستخدمين في لبنان الشمالي بإشراف مندوب من وزارة العمل وهي انتخابات تكميليه على سبعة اعضاء  وهم : شادي السيد - شعبان بدره - طاهر تحصلدار - احمد مرسلي - محمود شاليش - علي حمام - مروان عيس .
 
وقد فازت هذه اللائحه بالتزكيه بسبب عدم وجود مرشحين منافسين وهي لائحة توافقيه لمصلحة مدينة طرابلس ومن جميع المكاتب العماليه .
 
النقيب شادي السيد شكر وزير العمل وسياسيي طرابلس على رعاية التوافق في هذه الانتخابات واعدا بان المجلس الجديد سيبقى متابعا للقضايا العماليه .
 

نظمت نقابة المهندسين في طرابلس وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية UN HABITAT وبالتعاون مع بلدية طرابلس لقاء تضمّن إجراء مسابقة بين طلاب العمارة لإختيار أفضل تصميم هندسي لتحويل قطعة ارض بمساحة 8000 متر مربع في منطقة أبي سمراء بطرابلس إلى حديقة عامة.

وحضر حفل إطلاق المسابقة نقيب المهندسين بسام زيادة، نائب رئيس بلدية طرابلس المهندس خالد الولي ممثلا رئيس بلدية طرابلس المهندس أحمد قمر الدين، مدير UN HABITAT المهندس طارق عسيران، مسؤول فرع المعماريين في النقابة المهندس جو ابو كسم، رئيس لجنة الحدائق واللبيئة في مجلس بلدية طرابلس المهندس نور الأيوبي، وحشد من مدراء الاقسام والأساتذة الجامعيين والطلاب المشاركين.

فخر الدين
في الإفتتاح النشيد الوطني اللبناني وألقى فخر الدين كلمة أكد فيها على اهمية هذه المسابقة كدليل واضح على شباب هذه النقابة وحيويتها وتضامنها مع المؤسسات المحلية والدولية للخروج من حالة الإنكفاء والجمود التي تكبّل العمل التنموي في طرابلس وتعرقل مسيرة تطورها، كما أشار إلى أهمية إختيار الموقع وقال :لأن زيتون أبي سمراء الذي شارف على الإنقراض كان رئة طرابلس الشرقية كما كان "سقي الرمل" الذي فقدناه رئته الغربية، ولم يتبقى لنا من امل سوى شتات من حدائق عامة علينا ان نحسن توظيفها عبر تصميمات إبداعية.

عسيران
وألقى عسيران كلمة أعرب فيها عن أسفه لعدم شمول الخطط المحلية والوطنية في لبنان على إنشاء وتاهيل المساحات العامة وقال: لقد تبين من خلال الدراسات التي يقوم بها برنامج UN HABITAT  أن اهم أولوية لدى المجتمعات المحلية هي إيجاد المساحات العامة وتحويلها إلى أماكن تمكن النساء والأطفال من التلاقي والترفيه ضمن بيئة آمنة فكان مشروع تأهيل حديقة الحدادين في طرابلس، والمساحة العامة في برج حمود وملعب كرة القدم في معشوق،وغدا في صيدا القديمة والتبانة وجبل محسن وغيرها من المناطق.
أضاف: نفتخر كبرنامج بأننا أطلقنا هذه المبادرة والتي جذبت عددا كبيرا من الشركاء والمهتمين، كما أكرر شكري وتقديري للطلاب الذين عملوا خلال الاشهر الماضية على تقديم أفضل ما لديهم ونعتبر جميع المشاركين في هذه المسابقة هم من الفائزين.

ابو كسم
وتحدث ابو كسم فتوجه إلى المسؤولين لإلزامية وضع اسس علمية للحفاظ على كفاءة المناطق الخضراء المتبقية ودراستها بشكل متواز ليساعد على تحسين البيئة الإنسانية كما الطبيعية، وإلزامية وجود تصور واضح ودقيق للعلاقة بين الفضاءات المفتوحة الخضراء، نسبها ومساحتها، مقارنة بالمعايير التخطيطية والتصميمية العالمية.
أضاف: كل ذلك من أجل إعادة تنظيم مدننا بشكل عام وتنظيم مدينة طرابلس بشكل خاص ومن هنا يتطلب من صنّاع السياسة ومن صنّاع القرار تحديد القيمة الإجتماعية للأرض وما تبقى منها على أساس انها ليست مجرد عقارات فقط بل هي أيضا أماكن للتواصل والعيش فيها، كما تفعله البرازيل على سبيل المثال بصونها القيمة الإجتماعية للملكية في دستورها وكما فعلته ايضا دول اوروبية اخرى.

زيادة
وألقى نقيب المهندسين  بسام زيادة كلمة أشار فيها إلى تطور مفهوم المجتمع المدني نتيجة المتغيرات السياسية والإجتماعية والإقتصادية والثقافية التي حصلت على الصعيد العالمي وخصوصا في إطار العولمة، ومن أهدافه مناصرة وحشد وتوعية الرأي العام لحقوق وقضايا أساسية وتعزيز الديمقراطية وترسيخ العدالة الإجتماعية .
وقال: إن عدم قدرة دولتنا عن حل جميع المشاكل والأزمات التي تواجه المجتمع يفرض تدخل مؤسسات المجتمع المدني ليصبح على درجة كبيرة من الأهمية للمساهمة في بناء المجتمع والإنساني، وهذا ما تضعه نقابة المهندسين في حساباتها اي الشراكة الحقيقية مع الجهات الجادة لبناء مجتمع قادر بإمكانه تحقيق النهوض المطلوب.
وتابع: أعتقد انه بالإمكان أن نوجد هذه الحالة في مدينتنا من خلال التعاون مع السلطات المحلية والمنظمات غير الحكومية الناشطة والعاملة في مجالات التنمية فهناك من يتوق إلى إحداث تغيير جدي لتصحيح الإختىلات القائمة من خلال المشاريع المشتركة التي وضعتها نقابتنا مع هذه الأطراف والمضي قدما من أجل هذه المشاريع ، وأعتقد أنه من الممكن التطلع إلى الأمام وبثقة كبيرة امام المشاريع التي نراها اليوم والتي يقوم بها جيل طلابي واعد لرد الإعتبار إلى المجتمع المدني وغسترداد القدرات الذاتية الفاعلة للسواعد والعقول وضمان توجيه الطاقات ونقلها من السلبية إلى الإيجابية ومن اللامبالاة إلى المبادرة، ونقابتنا شرعت ابوابها لهذا الجيل.
هذا وشارك في المسابقة 50 طالبا وطالبة من خمس جامعات هي: اللبنانية، قبرص، بيروت العربية، المنار و NDU  الذين توزعوا على 9 مجموعات، فيحين تشكلت لجنة التحكيم من 5 مهندسين هم:برنار ملاط، عزة فتفت، كارلا عرموني، هالة يونس، والدكتور ياسر ابو نصر.
واسفر التحكيم عن فوز فريق الجامعة اللبنانية بتصميم افضل مشروع للحديقة العامة  وهم :احمد ميناوي، ربى ريما، جوليا قطريب، شذا غمراوي، راشال شحيطة، سنا عبد الله.

واقيم حفل غداء بالمناسبة.

 

نظم قطاع المرأة في تيار "العزم" بالتعاون مع الهيئة اللبنانية لمناهضة العنف ضد المرأة، و منظمة "اوكسفام"، ووزارة الخارجية الفنلندية، ندوة حوارية بعنوان "أحوالك...شخصية" مع القاضي د.الشيخ وسام السرموط، في مركز العزم الثقافي  في الميناء، بحضور شخصيات قضائية، قانونية، وفعاليات اجتماعية.

 

 البداية كانت مع النشيد الوطني اللبناني، تلته كلمة لمسؤولة قطاع المرأة في تيار "العزم" جنان مبيض شكرت خلالها الهيئة اللبنانية لمناهضة العنف ضد المرأة على جهودها، للقضاء على هذه الظاهرة، وتمكين المرأة قضائيا، اجتماعيا ونفسيا.

 

 بدورها، رحبت رئيسة الهيئة اللبنانية لمناهضة العنف ضد المرأة لورا صفير بالحضور، مُعتبرة بان هذه الندوة أتت إيمانا بضرورة إتاحة فرصة لمناقشة القانون الذي ينظم كل ما هو شخصي بالنسبة للمرأة أولاً وللمجتمع ثانياً، عارضة التحديات والمعوقات التي تواجه المرأة والواقع الذي تعيشه، ودعت الى ضرورة تحقيق الاندماج الكامل لها في المجتمع، من خلال مشاركتها في الحياة المجتمعية دون أية عوائق، بعيداً عن ما يحد من حريتها في الاختيار والقرار.

 بعد ذلك، بدأ د.السرموط جلسة نقاش موسعة حول وضع المرأة في قانون الأحوال الشخصية في ظل مشاريع القوانين والمقترحات، وشدد على أهمية دور الوعي لدى المرأة لتفادي مشاكل هي في غنى عنها ولحماية نفسها وحقوقها من الإجحاف.

وأكد د. السرموط ان الاسلام حرص على حرية الفكر والمعتقد، وراعى التنوع الديني و حافظ على الاقليات في المجتمعات الإسلامية، مشيراً الى ان الدين الاسلامي اعطى للمرأة حقوقها و فرض على الرجل احترامها وعدم تعنيفها.

 

كما لفت الى ان مسألة الميراث في الاسلام جاءت منصفة للرجل و للمرأة معللاً الاسباب.

وفي الختام، كان نقاش حول ضرورة تحديث القوانين بما لا يتنافى مع الدين والقيم الاجتماعية.

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…