قامت مديرية التوجيه في الجيش اللبناني بتوزيع 1000 حصة غذائية على عدد من العائلات في مدينة طرابلس وذلك في إطار برنامج التعاون العسكري – المدني CIMIC وبتمويل من دار الإفتاء في بيروت.

وشملت حملة التوزيع أحياء في الميناء، باب التبانة، القبة، باب الرمل،حيث بلغ وزن كل حصة 19 كلغ ،وأشرف على عملية التوزيع ضباط وجنود في اللواء الثاني عشر ومديرية التعاون العسكري – المدني ومخابرات الجيش في الشمال ووفد من دار الفتوى في بيروت.

نظم قطاع المرأة في "تيار العزم" وقرية بدر حسون البيئية سهرة رمضانية من ضمن فعاليات حملة "حقك علينا"، التي تهدف للتوعية بحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك في قرية بدر حسون في الكورة.
 
تخلل السهرة كلمة ترحيبية باسم د. بدر حسون و عائلته ألقاها محمود مطر، الذي عرض أيضا لإنجازات  القرية خلال الأعوام الماضية.

ثم ألقت مسؤولة قطاع المرأة في "تيار العزم" جنان مبيض كلمة تحدثت فيها عن اطلاق حملة "حقك علينا" التي تعنى بذوي الاحتياجات الخاصة بالتعاون مع الجمعيات المعنية في طرابلس والشمال،وذلك من أجل انخراطهم في مجتمعهم، و إيجاد فرص العمل والعيش الكريم لهذه الفئة من الناس".
 
وأسفت مبيض لكون القانون الخاص بدمج هؤلاء الأشخاص في المجتمع لا يزال حبراً على ورق، في ظل غياب الآليات التنفيذية، ونقص الوعي المجتمعي بأهمية الاستفادة من قدرات ذوي الاحتياجات الخاصة، الذين لا يزالون يعتبرون بنظر الكثيرين عالة على المجتمع.  

وتخللت السهرة عروض إنشادية و فتلة مولوية، إضافة إلى معرض تدريب، و فقرات رمضانية متنوعة. أما الجمعيات المشاركة في هذا النشاط فهي، إلى جمعية "العزم والسعادة الاجتماعية": معهد الرحمة، الواحة،  جمعية الخدمات الخيرية، ومركز المنى للصم والتنمية الفكرية التابع للرابطة النسائية الإسلامية. 

 نفذ دار لقمان الحكيم بالتعاون مع جمعية عبدالله حازم درويش الإجتماعية مشروع " تياب العيد، وذلك مع إقتراب عيد الفطر المبارك، وضمن حملته الثانية، " حيث تم توزيع الثياب على 300 من الأيتام والأسر الأكثر فقرا من اللبنانيين والسوريين في طرابلس.

وشدد رئيس دار لقمان الحكيم بكر الصديق على "ضرورة العمل لرفع الغبن والحرمان عن الأيتام والفقراء والمحتاجين والعمل الجاد لرسم البسمة على وجوه اجيال المستقبل".

وشكر جمعية عبدالله حازم درويش الإجتماعية بشخص الأستاذ حازم درويش على هذا التعاون المميز وكذلك شكر أعضاء دار لقمان الحكيم جنود الخير والعطاء.

من جهته اعرب درويش عن "سعادته بتنفيذ هذا المشروع طالبا الرحمة لابنه المرحوم عبد الله حازم درويش الذي تم تأسيس هذه الجمعية تحت شعار ( سوق على مهلك ) .

تنذر الرسوم الجمركية الأميركية على واردات الصلب والألمنيوم بحرب تجارية بين أميركا وأوروبا "قد تبدأ خلال أيام" بعد انتقاد مجموعة "السبع الكبار" للقرار الأميركي.

وهدد الاتحاد الأوروبي وكندا، خلال اجتماع شهد نقاشا ساخنا في منتج ويسلر الكندي، بالرد على القرار الأميركي

وحذر وزير المالية الفرنسي برونو لو مير من اندلاع حرب قد تبدأ خلال "أيام قليلة"، وهو نفس التحذير الذي أقره لاري كودلو كبير المستشارين الاقتصاديين للرئيس دونالد ترامب.

ويرى الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن الولايات المتحدة "نُهبت تجاريا لسنوات من قبل الدول الأخرى"، كما قال في تغريدة له على تويتر.

 وقال ترامب إن الرسوم ضرورية لحماية الأمن القومي للولايات المتحدة الذي يزعم أنه تدهور بسبب انخفاض صناعات الصلب والألمنيوم المحلية. لكن العديد من الاقتصاديين يقولون إن التجارب السابقة لرؤساء أميركيين تظهر أن مثل هذه الرسوم قد تفشل على الأرجح في إعادة الزخم للمنتجين المحليين بالنظر إلى التكاليف المرتفعة للنمو الاقتصادي.

ويخشى خبراء في التجارة من أن الرسوم يمكن أن تؤدي إلى نشوب حرب تجارية تقوّض نظام التجارة العالمي، وتلحق الضرر ببعض الحلفاء الأقوياء للولايات المتحدة مثل كندا.

ما هي التعريفات الجمركية الأميركية؟
أعلن وزير التجارة الأميركي ويلبر روس، الخميس الماضي، بدء فرض رسوم جمركية بنسبة 25 في المئة على واردات الصلب، و10 في المئة على واردات الألومنيوم. 

وتفرض التعريفات على أنواع مثل الصلب المطلي والسبائك والألومنيوم والأنابيب، وهي مواد خام تستخدم بكثرة في مختلف الصناعات والتشييد وصناعة النفط في الولايات المتحدة.

وكانت كندا والمكسيك والاتحاد الأوروبي صدرت ما قيمته 23 مليار دولار من الصلب والألومنيوم إلى الولايات المتحدة عام 2017، أي قرابة نصف إجمالي واردات الصلب والألومنيوم، البالغة قيمتها 48 مليار دولار، العام الماضي.

لماذا يقر ترامب هذه الرسوم الآن؟
كانت حماية الصناعة الأميركية، وخاصة الصلب، حجر الزاوية في حملة ترامب الرئاسية لعام 2016، بعد أن تراجعت العمالة في قطاع الصلب من حوالي 650 ألف عامل في الخمسينيات إلى نحو 140 ألف عامل اليوم. والرهان على نجاح خطة الصلب يمكن أن يرجح كفة ترامب في انتخابات التجديد النصفي، إذ تنتشر العديد من مصانع الصلب المغلقة في الولايات المتأرجحة مثل بنسلفانيا.

ما تأثير الرسوم على الصناعة الأميركية؟
رحب معظم كبار منتجي الصلب والألمنيوم في الولايات المتحدة بهذه الرسوم، وشكر المعهد الأميركي للحديد والصلب ترامب بسبب "معالجة أزمة الصلب"، وقال ثاني أكبر منتج للألومنيوم في الولايات المتحدة (سينتوريوم ألمنيوم) إن هذه الإجراءات ستحفزهم على زيادة الاستثمارات المحلية.

كيف ردت الدول المستهدفة؟
أصدر الاتحاد الأوروبي قائمة من 10 صفحات بالسلع الأميركية التي ستخضع لتعريفات جمركية ردا على قرار ترامب، بداية من الدراجات النارية من طراز هارلي ديڨيدسون إلى منتجات الويسكي.

وقال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو إنه سيرفع قضية ضد الولايات المتحدة في منظمة التجارة العالمية.

وقد تشعل أزمة الرسوم الجمركية الأميركية غضبا واسعا للدول المستهدفة التي قد تتخذ إجراءات انتقامية أكثر من فرض تعريفات مماثلة أو مقاضاة أميركا.

وما يثير غضب الدول المستهدفة في القرار الأميركي هو تطبيقه على نطاق واسع، بدلا من استهدافه للدول المخالفة لقواعد التجارة العالمية مثل الصين، مما قد ينذر بحرب تجارية.

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…