الخميس, 16 تشرين2/نوفمبر 2017 00:00

بلدية طرابلس تابعت مشاريع إنمائية وحياتية

Written by

تفقد رئيس لجنة البيئة والحدائق في بلدية طرابلس محمد نور الايوبي وعضو المجلس البلدي توفيق العتر ومستشارة الزراعة في البلدية إقبال عويضة، الموقع الجديد المخصص ليكون سوقا للبسطات، والذي يتم تأهيله في منطقة الغرباء في الزاهرية، وقد شارفت الأعمال نهايتها.

كذلك تفقد الوفد حديقة وملعب التبانة بعد تأهيلها وافتتاحها بالتعاون مع جمعيات اهلية واممية خلال الصيف الماضي.

وأبدى الوفد ملاحظاته على بعض المزروعات المهملة، وأجرى الايوبي اتصالا بمسؤول دائرة الحدائق في البلدية محمد أمون لمتابعة ما يلزم للحفاظ على الحديقة في التبانة وبقية حدائق المدينة.

الى ذلك، بدأت بلديه طرابلس عملية تزفيت الطريق الممتدة من مدخل الكاراج قرب سوق الخضر في التبانة الى باب المدرسة الرسمية التي شيدها الرئيس سعد الحريري في منطقة الدباغه قرب السوق الشعبية.

وأمل العتر "وضع هذه المدرسة الكبيرة في الخدمة والعمل بالتعاون مع المنطقة التربوية خلال هذا العام الدراسي الحالي"، وقال: "هذه المدرسة مطلب لسكان هذه المناطق لانها تستوعب عددا كبيرا من التلاميذ، ولا سيما أن مدارس عدة في المنطقة أبنيتها قديمة سوف تدمج فيها، لكون البناء حديثا وتدخله الشمس بصورة مستمرة، وهو خال من الرطوبة".
 

عقد المجلس التنفيذي لنقابة عمال بلدية طرابلس جمعية عمومية، في المقر العام للاتحاد العمالي العام في طرابلس، في حضور رئيس الاتحاد في الشمال شعبان بدرة وامين السر رئيس نقابة السائقين العموميين شادي السيد وحشد من عمال البلدية.

بداية، ألقى نقيب العمال هاشم العبد الله كلمة اكد فيها "مطالب العمال المحقة"، رافضا "الظلم الذي يمارس على العمال"، مشددا على "ضرورة انصافهم واعطائهم حقوقهم المهدورة والمسلوبة".

كما كانت كلمة للنقيب السيد اكد فيها "مطالب العمال وضرورة انصافهم، اسوة بباقي البلديات وانصاف عمال بلدية العاصمة الثانية".

بدوره، أعلن بدرة وقوف الاتحاد العمالي العام الى جانب حقوق العمال، مشيرا الى انه سيسعى للتواصل مع رئيس البلدية قبل التحرك الذي سيتخذ من قبل النقابة والعمال.

استضافت لجنة الشباب والرياضة في بلدية طرابلس، اجتماعا موسعا لرؤساء وممثلي الجمعيات الكشفية والأهلية والرياضية وممثل عن المنطقة التربوية، وذلك في قاعة المجلس البلدي في طرابلس. وترأس الاجتماع رئيس اللجنة الدكتور رياض يمق، الذي قال: "تم البحث في سبل الإعداد لإقامة مسيرة كبرى، لمناسبة عيد الاستقلال وضرورة مشاركة طلاب المدارس والجمعيات الكشفية والرباصية والاهلية فيها".

اضاف: " كذلك تقرر إقامة مسيرة واحتفال بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف بمشاركة وتعاون دار الفتوى وغرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس". ولفت الى "ان جميع هذه الأنشطة بإشراف بلدية طرابلس". ودعا "كل المواطنيين الى المشاركة في المناسبتين".

وكان يمق زار برفقة عضوي المجلس احمد البدوي واحمد المرج، قائد فوج اطفاء طرابلس العميد عبدالله مواس وممثل المنطقة التربوية عزالدين حداد، كلا من محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا، وقائد منطقة الشمال العسكرية العميد جهاد غريب، ورئيس فرع مخابرات الشمال العميد كرم مراد، وذلك من اجل التنسيق والتعاون لانجاح احتفالية ومسيرة عيد الاستقلال وكذلك ذكرى المولد النبوي الشريف.
 

الإثنين, 13 تشرين2/نوفمبر 2017 00:00

قمر الدين التقى وفدا من نادي الاخوة الرياضي

Written by

استقبل رئيس بلدية طرابلس احمد قمرالدين، في مكتبه في القصر البلدي، وفدا من نادي الاخوة الرياضي، تقدمه رئيسه عماد الحسن، وأعضاء الهيئة الادارية محمد الاحمد، فراس سنكري، جميل الزين وفؤاد صبلوح، في حضور رئيس اللجنة الرياضية في المجلس البلدي رياض يمق وعضو المجلس محمد تامر.

وشكر الوفد تعاون الرئيس قمر الدين وجهوده في تطوير المدينة وشؤون لعبة كرة القدم في لبنان عامة والشمال خاصة.

من جهته، شكر قمرالدين للنادي تكريمه وحرصه على تطوير الرياضة في عاصمة الشمال، وعرض المخطط التوجيهي لملعب ابو سمراء البلدي.

وفي الختام، قدم الوفد درعا تكريمية لقمرالدين تقديرا لجهوده في دعم الرياضة الطرابلسية والشمالية.

عقد رئيس اتحاد بلديات الفيحاء رئيس بلدية طرابلس المهندس احمد قمرالدين مؤتمرا صحافيا مشتركا مع شبكة المدن المتوسطية حول ازمة النفايات في طرابلس، وذلك في قاعة السناتور في "فندق كواليتي ان" في طرابلس، تحدث فيه الى قمرالدين رئيس الشبكة المتوسطية المغربي الدكتور محمد إدعمار وامين عام الشبكة الكاتالوني تشافيه تيانا كازابلانكا في حضور رئيس بلدية الميناء عبد القادر علم الدين.

وقال قمرالدين: "نحن نتابع يوميا مشكلة النفايات ونجمع المقترحات والافكار الحديثة، واليوم تستضيف طرابلس اجتماع الجمعية العمومية لشبكة المدن المتوسطية، على هامشها المؤتمر الدولي ل"ادارة النفايات الصلبة" الذي عقد يوم أمس، وصدر عنه توصيات حول الازمة وحتما ستكون هذه التوصيات على الطاولة المستديرة لمناقشتها في اطار ايجاد الحلول لمشكلة النفايات في المكب في طرابلس، اضافة الى الخطوات التي ستواكب المعالجات لايجاد حل للمشكلة".

أضاف: "مشكلة النفايات هي مشكلة العصر ليس في طرابلس ولبنان فقط، بل في العالم، ونحن في طرابلس على خط تماس او على شفير الهاوية لخطورة جبل النفايات في المدينة الذي يكاد ان ينهار او ينفجر لا سمح الله، اردنا ان يحمل المؤتمر هذا العنوان: "التحديات والتوجهات في إدارة النفايات الصلبة في المدن المتوسطية"، من اجل تبادل الخبرات والقدرات للوصول الى طرق سليمة للتخلص من جبل النفايات نهائيا بعد ان تحول عبئا على اهالي المدينة. لا شك ان الاراء كثيرة، وخرجنا بتوصيات وان شاء الله خلال الطاولة المستديرة التي سيقيمها اتحاد البلديات وبلدية طرابلس وبلدية الميناء لعرض ازمة النفايات وايجاد حل مستدام لمشكلة النفايات، ولدينا تصور حوله حول تقنيات جديدة في مصانع التخمير واعادة التدوير وسحب الغاز او المحارق، وكل ذلك باشراف الدولة، من جهتنا حل يتوافق مع المصلحة العامة في طرابلس ومدن الفيحاء، ويتضمن الشروط البيئية بتقنيات متطورة سنقدمه فورا الى مجلس الانماء والاعماء والجهات المعنية في الحكومة، واكيد سيكون هذا الحل قابلا للتنفيذ، ونأمل ان يفصلوا الحل في طرابلس عن حل الازمة في بيروت، لان الحل عندنا بات متوفرا وهذا يريح اهلنا في طرابلس والشمال من هذا المكب الذي اصبح يشكل كارثة حقيقية على المدينة".

وختم: "نأمل أن نتوصل الى الحل المناسب، خلال الطاولة المستديرة التي ستعقد قبل نهاية هذا الشهر، حيث نستعين في خبرات شاركت في المؤتمر الدولي اليوم، للوصول الى حل نهائي ومستدام للنفايات في طرابلس".

ادعمار
أما ادعمار، فعبر عن سروره لوجوده في عاصمة الشمال طرابلس، وقال: " بات لدينا قناعة بان هكذا لقاءات حول اي مشكلة في مدن البحرالمتوسط حتما ستكون مهمة ومفيدة وتساعد في ايجاد الحلول او ملامستها للحلول المشتركة".

أضاف: "المشكلة في طرابلس هي مشكلة دولة لجهة ايجاد الحلول وتنفيذها، هناك مقاربات متعددة للحلول حول نوعية النفايات وطرق التعاطي معها، نحن سعداء لوجود وعي جماعي جدي حول المشكلة، وهناك مجموعة من التجارب تعطي بعض التصور المناسب للبلديات لحل مشكلاتها".

وختم: "المهم أن يبقى البحر الابيض المتوسط محيطا بيئيا سليما وخاليا من التلوث بكل أشكاله، وهذه القناعة موجودة لدى رؤساء البلديات الاعضاء في الشبكة، واخيرا اشكر الرئيس قمر الدين الذي وفر كل الظروف المناسبة للنقاش وتقريب وجهات النظر، والعمل على انجاح المؤتمر واستضافة الجمعية العمومية".

كازابلانكا
وشكر كازابلانكا قمرالدين، وقال: " الشبكة جمعية متوسطية تعمل في مجال التنمية المستدامة، في 50 مدينة في 16 دولة متوسطية، ونحن في برشلونة وكاتالونيا لدينا خبرة في طرق معالجة النفايات ولقد استقبلنا الرئيس قمرالدين مع وفد من اتحاد بلديات الفيحاء قبل فترة حيث اتيحت لهم الفرصة للتعرف على الخبرات والتقنيات في معالجة النفايات في كاتالونيا".

أضاف: "لا شك ان مسالة ادارة النفايات الصلبة تحتاج الى حلول مشتركة وهي موجودة على جداول الاعمال لدى كل حكومات العالم، ولدينا مشروع "معمل فرز النفايات في طرابلس"، نديره بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة الانمائي undp ومموّل من منظمات كاتالونية من بينها بلدية برشلونة والوكالة الكاتالونية للتعاون والتنمية، وواجه هذا المعمل تحديات كبيرة نظرا للنزوح السوري في طرابلس، ونعمل على ايجاد الحلول لكل المشكلات".

نظم اتحاد بلديات الفيحاء والشبكة المتوسطة للتنمية الحضرية المستدامة MedCities مؤتمرا دوليا بعنوان "التحديات والتوجهات في ادارة النفايات الصلبة في المدن المتوسطة" في فندق الكوالتي -ان في طرابلس، في حضور احمد رجب ممثلا وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، جاك خليل ممثلا وزير البيئة طارق الخطيب، حسام قبيطر ممثلا السفير الاسباني خوسيه ماريا فيري، رنا مولوي ممثلة النائب محمد الصفدي، الوزير السابق سامي منقارة، ايلي عبيد ممثلا النائب السابق جان عبيد، محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا، رئيس اتحاد بلديات الفيحاء رئيس بلدية طرابلس احمد قمر الدين، رئيس بلدية الميناء عبد القادر علم الدين، رئيس بلدية البداوي حسن غمراوي، رئيس بلدية القلمون طلال دنكر، رئيس غرفة التجارة والصناعة في الشمال توفيق دبوسي، مديرة اتحاد بلديات الفيحاء ريما حمصي،اضافة الى امين عام شبكة المدن المتوسطة MedCities تشافية تيانا كازابلانكا، رئيس شبكة المدن المتوسطة MedCitis محمد إدعمار، رئيس دائرة البلديات في المحافظة ملحم ملحم، مستشار المحافظ للشؤون القانونية باخوس اجبع، مستشار طرابلس للتنمية عبد الله عبد الوهاب وفاعليات.

بعد النشيد الوطني، قال قمر الدين:"أرحب بكافة المشاركين في المؤتمر الدولي المواكب لاجتماعات الجمعية العمومية حول التحديات والتوجهات في إدارة النفايات الصلبة في المدن المتوسطية، واتمنى أن تأتي توصيات المؤتمر على مستوى التوقعات المنتظرة. اود الإشارة الى أن مدينتي طرابلس والميناء كانتا في العام 1991 بين المؤسسين الرئيسيين لشبكة المدن المتوسطية Medcities التي تهدف الى تقديم الدعم المستمر الى المدن الأعضاء في تحقيق التنمية المستدامة، وفي المساهمة في توطيد أواصر التعاون في ما بين المدن المتوسطية من خلال دعم الاتفاقيات الثنائية ومن خلال شراكات متعددة في مشاريع التعاون اللامركزي الممولة من جهات مانحة دولية".

وتابع :"هذا الجهد أدى الى تطور الشبكة على مستوى المدن المنتسبة بحيث باتت تضم أكثر من أربعين مدينة من شمال وجنوب المتوسط، من بينها ما يفوق العشر بلديات/اتحادات بلديات لبنانية وهذا العدد مرشح للزيادة بعد اجتماع الجمعية العمومية غدا. هذا التوسع في عدد المنتسبين استدعى تأسيس مركز تبادل المعرفة Knowledge Transfer Center في اتحاد بلديات الفيحاء وفي مدينة صفاقص في تونس، بهدف نشر الممارسات الجيدة ودعم المدن المنتسبة في معالجة مشاكل التنمية اليومية بالإضافة الى خلق لامركزية في إدارة الشبكة على مستوى شرق وغرب المتوسط".

اضاف :"هنا لا بد من الإشارة الى أن الشبكة دعمت اتحاد بلديات الفيحاء في العديد من المواضيع المهمة مثل جودة الهواء، إدارة النفايات الصلبة، النقل، إدارة المناطق الساحلية، التخطيط الاستراتيجي والتعاون اللامركزي والتي كان يتم اختيارها وفقا لاحتياجات وأولويات الاتحاد بحيث تأتي المشاريع متكاملة وتحقق الاستدامة المطلوبة. وما مشروع إدارة النفايات المنفذ حاليا في مدن الفيحاء بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة UNDP وبتمويل من جهات مانحة من كتالونيا الا أكبر مثال على ذلك".

واشار الى انه "خلال اعداد برنامج المؤتمر الدولي المواكب لاجتماع الجمعية العمومية لشبكة المدن المتوسطية للعام 2017، طرحت عدة خيارات لما سوف يكون عليه الموضوع الرئيسي للمؤتمر بحيث يتناول أولويات ملحة تهم المواطنين في حياتهم اليومية مما يسمح بالاستفادة من تجارب المدن المشاركة ومن عروض الخبراء المعنيين. وكانت النتيجة اختيار السياق البيئي وهو موضوع يتقاطع مع المشاكل الرئيسية التي تعاني منها معظم المدن المتوسطية، كما جرى اعتماد عنوان التحديات والتوجهات في إدارة النفايات الصلبة في المدن المتوسطية لمؤتمرنا الدولي هذا لتسليط الضوء على مشاكل هذا القطاع والحلول الممكنة والأساليب الحديثة وبالتالي تناول الحوكمة المتكاملة لقطاع النفايات الصلبة". موضحا "ضمن هذا الإطار، سوف تتناول الطاولات المستديرة مواضيع أساسية في إدارة قطاع النفايات الصلبة مثل دور الحكومة المركزية والمؤسسات الدولية والممارسات الجيدة مثل مشاركة المجتمع المحلي والفرز من المصدر وإعادة التدوير كما سوف تتناول الجلسة الأخيرة موضوع معالجة النفايات ومشكلة المكبات بشكل خاص لما لهذا الموضوع من أهمية على مستوى كافة المدن المتوسطية ولتأثيره السلبي على صحة ورفاهية المواطنين وصورة المدن.

وقال:"لقد حرصنا على أن تضم الطاولات المستديرة محاورين ومشاركين من بلديات متوسطية لبنانية وغير لبنانية ومن مؤسسات حكومية ودولية وأكاديمية لتغطية الموضوع من كافة جوانبه وإعطاء المداولات والمناقشات البعد الذي تستحقه".

وختم:"أجدد ترحيبي بالضيوف الكرام في ربوع الفيحاء كما أرحب بكافة المحاورين والمتحدثين والمشاركين في هذا المؤتمر متمنيا للجميع نتائج مثمرة وأن ينبثق عن المؤتمر توصيات عديدة تساعد المدن المتوسطية بشكل عام والمدن اللبنانية واتحاد بلديات الفيحاء بشكل خاص على تحديد المعالجات الناجعة والعملية لمعضلات قطاع النفايات الصلبة عامة ومكبات النفايات خاصة".

كازابلانكا
بدوره شرح كازابلانكا اهمية التعاون بين القطاع الخاص والعام بالتنسيق مع المواطنين للتمكن من ايجاد حلول ناجعة لمشكلة النفايات، ولفت "الى ان الخطة الموضوعة لمعالجة النفايات التي تنفذ في مدن الفيحاء هي نفسها التي تنفذ في مدن البحر الابيض المتوسط وفي كل انحاء العالم"، مشددا "على اهمية وضع استراتجية كاملة بادارة اشخاص لهم كفاءة عالية في هذا المجال ويكون على رأس هذه الادارة قيادة حكيمة كي نتمكن جميعا من مواجهة تحديات النفايات الصلبة".

ادعمار
اما إدعمار فاكد "على اهمية مواجهة التحديات والتوجهات في ادارة النفايات الصلبة لاسيما في تضافر الجهود بين السكان والمجتمع المدني والبلديات، اضافة الى اعتماد الحوار ونشر الوعي البيئي لصوغ حياة نظيفة ومجتمع معافى"، وقال:"نحن اليوم نجسد جميعا أجمل صورة للتعاون المنشود لتحقيق اهدافنا والوصول الى الغايات المنشودة في سبيل تحسين ادارة قطاع النفايات الصلبة".

زار وفد من لجنة متابعة مشاريع طرابلس رئيس اتحاد بلديات الفيحاء رئيس بلدية طرابلس أحمد قمر الدين وبحث معه في ملفي النفايات والمخطط التوجيهي العام، وقدم اليه كتابا يتضمن تجديدا لمطالبات اللجنة مدى ثلاث سنوات في الملفين المعروضين. حضر اللقاء نائب رئيس البلدية خالد الولي وعضوا المجلس باسم بخاش ومحمد تامر.

النفايات
وتضمن الكتاب "مطالبات للحلول في موضوع النفايات وفق ثلاثة مسارات متوازية للوصول إلى النتائج المرجوة وفق خطة استراتيجية محكمة:

1 - الحلول المستدامة:
إنشاء مصنع لمعالجة وإدارة النفايات بآليات متكاملة وفق المعايير الدولية المعتمدة، آخذا في الإعتبار الموقع الجغرافي البعيد عن المناطق السكنية والمياه الجوفية، خفض الأثر البيئي إلى الحدود الدنيا المسموحة عالميا، وخفض التكلفة الاقتصادية وتحويلها إلى مصدر دخل لمدن الاتحاد بدلا من هدر الأموال.

2 - الحلول الموقتة:
نظرا الى ان الحل المستدام قد يستغرق ما لا يقل عن عامين للانتهاء من تنفيذه، في ما لو بوشر به الآن، يتحتم العمل على الحد من أضرار المكب الحالي، عبر:
إعادة تشغيل آبار محارق البيوغاز المتوقفة من عام 2013
" إعادة تشغيل محطة معالجة العصارة الناتجة عن المكب والمنسكبة في البحر والمتسربة للمياه الجوفية، وهي أيضاً متوقفة من عام 2013
" تدعيم حوائط المكب المنهارة لمنع المزيد من الانهيارات ولا سيما جهة البحر.
" إجراء مناقصة جديدة لإدارة المكب مع إلزام الشركة الملتزمة بالنقاط السالفة الذكر.
" تشكيل لجنة فنية من المختصيين لمتابعة ومراقبة المكب ومعمل الفرز ومدى التزام كل شركة ببنود عقدها والضوابط التشغيلية وفق المعايير البيئية.

3 - مسار طويل الأمد:
العمل مع المنظمات الأهلية والمدنية والمجموعات الفاعلة لتنفيذ برنامج توعية على الفرز من المصدر وخفض الاستهلاك، مع توفير اللوازم والمعدات وبالتنسيق الكامل بين الشركة الملتزمة جمع النفايات والشركة الملتزمة معمل الفرز لمدة لا تقل عن خمس سنوات.

المخطط التوجيهي العام
أما في موضوع المخطط التوجيهي فأهابت اللجنة بالمجلس البلدي التريث برفع عامل الاستثمار للواجهة البحرية استنادا الى اللمقترح المقدم من اتحاد بلديات الفيحاء لمديرية التنظيم المدني، وجددت مطالبتها التي أطلقتها في 14 شباط 2015 - حين أطلقت حملة مشروع المرأب - بمخطط توجيهي متكامل وفق رؤية شاملة ومتكاملة للمدينة تراعي وظيفتها ونموها السكاني والأبعاد الاجتماعي والاقتصادية منعا لإسقاط المشاريع عليها المعزولة عن محيطها وبيئتها ووظيفتها والحد من تحكم سماسرة العقارات وأصحاب المصالح بمخططاتها.

قمر الدين
من جهته، قال قمر الدين: "أن عمر المكب 25 عاما ولا تتحمل مسؤوليته البلدية الحالية، ومع ذلك بدأت منذ تسلمي البلدية بمراسلة رئاسة الحكومة ومجلس الإنماء والإعمار وكان هذا البند على جدول جلسة مجلس الوزراء التي كانت ستعقد في طرابلس".

وأضاف: "هناك عرضان مقدمان من شركتين من خارج لبنان لإنشاء مصنع معالجة نفايات بنظام BOT، أحدهما يعتمد تقنية المحارق والآخر التحويل للغاز، وقد ينتج 30 ميغاواط من الكهرباء، واعتماد أي من الحلول يحتاج إلى قرار مجلس وزراء. والحكومة تتجه نحو حلول المحارق في لبنان، وأحاول الإسراع في إيجاد حل لطرابلس بمعزل عن الخطة العامة نظرا الى خطورة الوضع الحالي لدينا، ولا سيما أن الشركة الملتزمة إدارة المكب أخبرتنا بالمخاطر التي تنتج من الاستمرار في استخدامه، وبعدما بلغ ارتفاعه 39 مترا أصبحت الشركة غير قادرة على مد الأنابيب لسحب الغازات منه، كما أن مياه الأمطار المرتقبة في فصل الشتاء ستشكل ضغطا على المكب مما ينذر بكارثة".

ولفت إلى مقترح حل موقت وهو "استحداث مكب جديد في الأرض المجاورة للمكب الحالي قد يكفي لعامين أو ثلاث على الأكثر، ولكني لن أوافق عليه إن لم يترافق مع حل مستدام. كما أني أعد ملفا بالعروضات المقترحة لعرضه على رئاسة الحكومة ، لأن المشكلة أكبر من إمكانات بلدية طرابلس أو اتحاد بلديات الفيحاء لحلها"

وقع رئيس اتحاد بلديات الفيحاء رئيس بلدية طرابلس المهندس احمد قمرالدين اتفاقية تعاون مع وفد صيني أممي كبير لإحياء طريق الحرير القارية والبحرية، تقدمه مدير قسم في الامم المتحدة لمركز الصين الدولي للتعاون الافتصادي والتقني زهاو يونغلي ورئيسة مجلس ادارة تعاون المدن طريق الحرير القارية والبحرية ليانغ دان، في القصر البلدي في الميناء، في حضور مستشار الرئيس سعد الحريري لشؤون الشمال عبد الغني كبارة، رئيسة المنطقة الاقتصادية الخاصة الوزيرة السابقة ريا الحسن، رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال توفيق دبوسي، رئيس بلدية الميناء عبد القادر علم الدين، رئيس بلدية القلمون طلال دنكر، كما حضر اعضاء من مجلس بلدية الميناء.

بداية تحدث علم الدين مرحبا بالوفد، وقال: "إن اتحاد بلديات الفيحاء يحرص على نجاح مشروع خط الحرير تقديرا للعلاقات الاقتصادية والتحارية بين لبنان والصين".

أضاف: "إن طريق الحرير رسم نمط حياة اهل طرابلس لفترات طويلة، وسمح لهم عبر مرفأ الميناء من تحميل الانتاج وتحريك العجلة الاقتصادية والتجارية لتطوير الحياة الاجتماعية في المدينة"، مؤكدا "أن طرابلس مؤهلة بقدراتها على تطوير التجارة مع الصين".

قمرالدين
ثم رحب قمر الدين بالوفد الصيني، فشدد على "أهمية الانضمام الى المنظمة والتعاون بين لبنان والصين"، مشيرا الى "أهمية المنطقة الاقتصادية ضمن هذا التعاون"، وقال:"إن هدف التعاون هو إطلاق عجلة الاقتصاد وتطوير الوظائف".

يونغلي
وشكر يونغلي، حفاوة الاستقبال، وقال: "نحن نتطلع لزيارة هذه المدينة الجميلة طرابلس التي تضم مجموعة من المرافق الحيوية، ولدينا تطلع جدي للشراكة والاستثمار معكم، وهذا يأتي في سياق تفعيل مشروع طريق الحرير".

ولفت الى انه "تم منذ سنتين الى اليوم العديد من المؤسسات والمشاريع والمجالس في ظل هذه المنظمة، والان يتم توقيع مجموعة من المشاريع".

أضاف: "نرحب بانضمام طرابلس لهذا التحالف، الذي سيكون منصة متقدمة للتعاون مع الصين".

ليانغ دان
من جهتها، قالت دان: "إن بيروت كانت المدينة الرقم 21 في المنظمة، وطرابلس هي الثانية بعد بيروت، وهذا أمر مهم"، وأشارت الى " أن هناك اهتماما صينيا لانضمام طرابلس لهذا التحالف من اجل مشروع الحرير، وطرابلس ستحمل هذا الحلم".

توقيع الاتفاقية
وفي الختام، وقع قمرالدين الاتفاقية باسم اتحاد بلديات الفيحاء الذي يضم مدن طرابلس، الميناء، القلمون والبداوي.

كما، وقعت الحسن اتفاقية مماثلة باسم المنطقة الاقتصادية في طرابلس والشمال.

نص الاتفاقية:
نوقع اتفاقية انضمام اتحاد بلديات الفيحاء والمنطقة الاقتصادية الخاصة في طرابلس لتحالف منظمة الامم المتحدة البحرية،اتحاد مدن ومنظمات طريق الحرير، بهدف تفعيل التعاون بين المنطقة الاقتصادية الخاصة بطرابلس وجميع المدن والمحافظات والمنظمات المنضوية تحت هذا التحالف على المستويات التجارية والسياحية والاقتصادية.

أقامت بلديتا طرابلس والميناء و"جمعية نهضة لبنان"، بالتعاون مع وزارة الداخلية والبلديات ومكتب وزير الدولة للتنمية الادارية، حفل توزيع كتيب "نماذج: مهام الشرطي البلدي وصلاحياته"، في مركز رشيد كرامي الثقافي البلدي، نوفل سابقا، في حضور رئيس بلدية الميناء عبدالقادر علم الدين، قائد شرطة بلدية طرابلس ربيع الحافظ ممثلا رئيس البلدية المهندس احمد قمرالدين، رئيس دائرة الشؤون الادارية والعلاقات العامة في بلدية طرابلس الملازم اول عبدالله خضر وخليل حجل وفادي بسترز عن الجمعية المنظمة، وحشد من عناصر الشرطة في بلديتي طرابلس والميناء.

بعد النشيد الوطني، تحدث حجل وبسترز عن "اهمية الكتيب وضرورة ان يطلع عنصر الشرطة البلدية على مختلف الانظمة والقوانين وان يكون لديه ثقافة عامة في مختلف المجالات لاسيما في المدن الكبرى".

وشكر علم الدين ل"الجمعية اهتمامها بعناصر الشرطة البلدية من خلال هذا الكتيب ومضمونه المفيد".

بعد ذلك، تم توزيع الكتيب على عناصر شرطة بلديتي طرابلس والميناء. واقيم بالمناسبة حفل كوكتيل.

استقبل رئيس بلدية طرابلس المهندس احمد قمرالدين في مكتبه في القصر البلدي، وفدا من قيادة اتحاد العمال والمستخدمين في لبنان الشمالي، ضم، رئيس الاتحاد شعبان بدرة، رئيس مجلس المندوبين فاضل عكاري واعضاء مجلس الاتحاد شادي السيد ومروان عيسى وفضل بلبل، في حضور نائب رئيس البلدية المهندس خالد الولي وعضو المجلس الدكتور رياض يمق.

وتطرق المجتمعون الى "اوضاع الحركة العمالية في المدينة والصعوبات التي تواجه العمال، اضافة الى مشاريع بلدية طرابلس والدور المطلوب منها للنهوض بها وبأهلها من الواقع المتردي".

السيدة
بعد اللقاء، تحدث امين صندوق الاتحاد النقيب شادي السيدة، فشكر المهندس قمرالدين على "وقوفه دائما الى جانب العمال وقضاياهم والعمل على مساعدتهم". وتطرق الى قضية مكب النفايات، فدعا الى "إتخاذ الإجراءات السريعة لحل أزمة الروائح الناتجة عن مكب النفايات والإسراع في حل أزمة المكب وما يسببه من أضرار بيئية وصحية خطيرة على المدينة وأهلها، وكذلك الإسراع في تنفيذ المشاريع في البنى التحتية في المدينة لأننا على أبواب الشتاء. واشكر رئيس البلدية على تجاوبه مع هذه المطالب".

والتقى قمرالدين مندوب "ايبسوس" ماريو خاطر ممثلا اللجنة الدولية للصليب الاحمر في لبنان، الذي اوضح ان "لجنة للصليب الاحمر الدولي تجري دراسة حول الانطباعات حيال المشاريع التي تقوم بها في لبنان". وقال: "ان الدراسة ترتكز على فهم الانطباعات حيال الاشغال من قبل المساهمين والمجتمعات التي نقوم بخدمتها بهدف تحديد نسبة رضاهم عن الخدمات المقدمة وتحديد افضل الوسائل التي يجب اعتمادها من قبل اللجنة للتواصل الافضل مع المجتمعات في المستقبل".

ولفت الى ان "اللجنة تعاقدت مع ايبسوس لضمان موضوعية البحث، وايبسوس شركة ابحاث فرنسية لديها خبرة عريقة في الشرق الاوسط، ولقد سررنا بلقاء المهندس قمرالدين الذي اعطانا صورة واضحة وكافية عن واقع طرابلس".

وكان قمرالدين تابع مع المتعهدين العديد من اشغال البنى التحتية في مناطق واحياء طرابلس.

الصفحة 1 من 2
Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…