التقى رئيس بلدية طرابلس المهندس احمد قمرالدين في قاعة المجلس البلدي، وفدا من حراك "الحركة بركة" وبرنامج الامم المتحدة الانمائي undp ووزارة الشؤون الاجتماعية، الذي ضم ربى صوراني وسهير درويش عن الشؤون الاجتماعية، بلال ايوبي وخالد عطية عن undp،

التقى رئيس بلدية طرابلس المهندس احمد قمرالدين في قاعة المجلس البلدي، وفدا من حراك "الحركة بركة" وبرنامج الامم المتحدة الانمائي undp ووزارة الشؤون الاجتماعية، الذي ضم ربى صوراني وسهير درويش عن الشؤون الاجتماعية، بلال ايوبي وخالد عطية عن undp، ومحمود صهيون، جمال سيف، سعد عبداللة، جعفر حسين، جعفر الطيبة ونايف حمود من الحرة بركة، بحضور نائب رئيس البلدية خالد الولي واعضاء المجلس البلدي رشا سنكري، توفيق العتر، احمد المرج، احمد قصير واحمد حمزة.

وقدم الوفد "تعريف مفصل عن الحركة وضرورة التواصل مع لجنة من اعضاء المجلس قوامها خالد الولي، رشا سنكري وباسل الحاج لانجاح التعاون مع البلدية"، وعرض الوفد "واقع الحركة التي تجمع مصابي الحرب لينالوا حقوقهم التي حرموا منها كأشخاص لديهم إعاقات، وليعرفوا حقوقهم التي يحفظها القانون 20/220 "،

واوضح "ان هذا الحرك انجز داتا باسماء مصابي احداث طرابلس في التبانة، جبل محسن، القبة، المنكوبين ووادي النحلة".

ولفت الى "ان فريق عمل undp والشوون الاجتماعية في طرابلس يتابع اوضاع المصابين الذين اصابتهم اعاقة جسدية ويعمل على تدريبهم واكسابهم مهنة يقتاتون منها".


واشار الى "ان الحراك يسلط الضوء على حاجات مجموعة من متضرري الاحداث في طرابلس وقد ابقت هذه المعارك ذكراها على أجسادنا وكأنها حكمت علينا ان نبقى في دوامتها او ان تطل علينا كل صباح لتذكرنا بقساوة الاهمال والحرمان".

من جهته، وعد قمرالدين ب"بحث المطالب وتلبيتها وفقا للامكانيات المتاحة والقانون القاضي بضرورة توظيف معوقين بنسبة 3% من عدد الموظفين والعاملين بالبلدية، اضافة الى تقديم بعض الخدمات التي تتناسب مع اوضاعهم".

وكان قمرالدين، استقبل وفدا من امميا من un habitat، تتقدمه مسؤولة دعم المشاريع ليدي حبشي وضم منهدسو المشاريع التي تنفذ من قبل المنظمة في طرابلس، وذلك بحضور رئيس لجنة الهندسة في المجلس البلدي جميل جبلاوي وعضو المجلس شادي نشابة.

ودار البحث حول كيفية تنفيذ المشاريع في المدينة وضرورة مراعاتها لمواصفات الجودة ومواصفات العمل في المدينة التاريخية وكذلك الحفاظ على السلامة العامة والبيئة ومصالح المواطنين"

ترأس رئيس بلدية طرابلس أحمد قمرالدين، اجتماعا تنمويا للمشاريع في الاسواق الداخلية والمدينة القديمة، في قاعة المجلس في القصر البلدي، حضره الى قمر الدين، نائب الرئيس خالد الولي، رئيس لجنة الهندسة في المجلس البلدي جميل جبلاوي ورئيسة مصلحة الهندسة عزة فتفت، مدير مشروع الارث الثقافي في لبنان نبيل عيتاني ممثلا مجلس الانماء والاعمار، مدير مشروع الارث الثقافي في طرابلس احمدالمشد، عن undp مدير برنامج الامم المتحدة الانمائي في الشمال آلان شاطري وجورج بطيش واحمد سرحال، وعن un habitat مسؤولة دعم المشاريع ليدي حبشي وايلي منصور وايلي معيكي، وعن دائرة الاوقاف الاسلامية حازم عيش، ومسؤولة المديرية العامة للاثار في طرابلس رندة قاوقجي، وعن جمعية العزم والسعادة الاجتماعية عبدالحليم ميقاتي وسارة حسون، وعن مؤسسة الصفدي فؤاد حسنين.

قمر الدين
وقال قمرالدين بعد الاجتماع: "تم عرض مجمل المشاريع في المدينة القديمة وضرورة توحيد الرؤى حيالها لجهة التنسيق والالتزام بالقوانين المرعية وبمواصفات الجودة والالتزام بالمواعيد والاوقات المحددة للحفاظ على الاماكن الاثرية والتراثية والاملاك العامة والخاصة ومصالح المواطنين، ويساعد في تنمية المنطقة ويعمل على تطويرها".

وامل قمر الدين ان "تكون نتائج هذا الاجتماع التنسيقي مثمرة، وان يتم تحضير المشاريع جيدا من اي جهة تعمل في المدينة التاريخية بعد حصولها على موافقة مسبقة من البلدية، وايضا من هذه المجموعة الحاضرة معنا اليوم لنكون جميعا على اطلاع والتأكد من ان العمل ينفذ بذات المستوى والدقة".

عيتاني
من جهته، لفت عيتاني الى انه "تم تحضير قانون خاص بالمدينة القديمة يعنى بشروط الترميم والتأهيل، وذكر ضرورة تشكيل لجنة تنسيق لمتابعة الاعمال في المدينة القديمة".

جبلاوي
اما جبلاوي فقال: "بتكليف من المجلس البلدي في طرابلس تم العمل خلال السنة الماضية على التواصل مع كل الجهات المعنية بتمويل وتنفيذ مشاريع في المنطقة التاريخية بالمدينة لتنسيق الجهد وتوحيد الرؤية وسائر التفاصيل الهندسية ضمن خطة تنمية المدينة القديمة، وتم خلال الاجتماع تشكيل لجنة متابعة تمثل كل المعنيين لمتابعة التنسيق ووضع خارطة طريق للسنوات المقبلة".

زار طلاب الحلقة الثانية فرنسي في ثانوية روضة الفيحاء، القصر البلدي في طرابلس، مع وفد اداري وتعليمي، وكان في استقبالهم رئيس لجنة الشباب والرياضة في المجلس البلدي الدكتور رياض يمق.

وعقد لقاء في قاعة المجلس البلدي، قدم خلاله الطلاب للدكتور يمق درعا وكتاب شكر وتقدير.

وتحدثت مسؤولة وحدات الطلاب المربية ديما صيادي فشكرت يمق والمجلس البلدي، وقالت :"نشكر البلدية ولجنة الشباب والرياضة، لما تقدمه من دعم وتعاون لانجاح دورة الاستقلال 74 التي جرت على ارض ملعب رشيد كرامي البلدي في طرابلس، الامر الذي ترك اثارا ايجابية ومعنوية في نفوس الطلاب المشاركين".

بدوره، شكر يمق "ادارة الثانوية على تعاون مستمر مع البلدية".

ثم قدم يمق كؤوسا وميداليات للطلاب.

وفي الختام، جال الطلاب في ارجاء البلدية، مطلعين على سير العمل في مصالح الهندسة والمالية والشؤون الادارية ودوائر العلاقات العامة والاعلام والاقسام الاخرى

شاركت بلدية طرابلس في مبادرة "المدن الشاملة والمستدامة: الممارسات الرائدة في لبنان"، التي نظمتها كلية العمارة والتصميم والبيئة العمرانية في جامعة بيروت العربية، بالشراكة مع UN Habitat و Unesco وبرعاية وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق.

وتقدم للمبادرة 75 مشروعا من عدد كبير من بلديات لبنان، وتم الاعلان عن 10 مشاريع فائزة على صعيد البلديات في كل لبنان كمشاريع رائدة في مجال الانماء، وتم تكريم هذه البلديات العشرة ومن بينها بلدية طرابلس ممثلة بمستشارة التنمية تغريد المرعبي، وسلمها الوزير المشنوق شهادة تقديرية.

واوضحت المرعبي، "ان بلدية طرابلس فازت في مشروعها الرائد، وتم اختيارها من بين المشاريع الفائزة العشرة".

ولفتت الى ان "مشروع بلدية طرابلس "تحسين التنمية وتعزيز الحوكمة لبلدية طرابلس" الممول من الاتحاد الاوروبي والمنفذ من قبل البلدية، ونال المشروع لقب الريادة على صعيد البلديات في لبنان".

إستقبل نائب رئيس بلدية طرابلس المهندس خالد الولي في القصر البلدي، وفدا من المجلس الدانماركي للاجئين في لبنان DRC ومنظمة CARE International، ضم مدير برامج المجلس الدانماركي في طرابلس وعكار خالد إسماعيل ومسؤولة طاولات الحوار في طرابلس رنا راشد ومدير تطوير الاعمال والتنمية الاقتصادية في care حمزة عبيد.

بداية، عرض إسماعيل نتائج مشاريع الدعم الاجتماعية المنفذة من قبل المجلس الدانماركي ومنظمة CARE ضمن مشروع "مداد MADDAD"، الممول من قبل الاتحاد الاوروبي، وقال: "تضمنت هذه المشاريع إعادة تأهيل وترميم 3 مستوصفات في طرابلس وتجهيزها بعدد من الأدوات الطبية الحديثة، اضافة الى مشروعين ل CARE لصالح مياه الشمال في طرابلس واضافة الى مشاريع ودورات في بعض المدارس".

وشرح الوفد "أهمية المشاريع التي تم إختيارها من خلال تنظيم 21 طاولة حوار بين مختلف شرائح المجتمع مع مشاركة فعالة من القطاع الخاص والبلدية".

كما عرض الوفد "نتائج توصيات طاولات الحوار، والتي تضمنت 36 توصية موجهة لبلدية طرابلس أبرز دعم المؤسسات الصغيرة وتأمين بنية تحتية حديثة لتطوير القطاع التجاري والسياحي في طرابلس، ودعم المرأة وفئات الشباب من خلال تنفيذ برامج مخصصة لهم، والتركيز على حل بعض المشاكل الاجتماعية الطارئة كعمالة الاطفال وتعزيز التواصل والتنسيق بين البلدية والمنظمات الدولية والمجتمع المدني".

من جهته، أثنى الولي على "نتائج مشروع MADDAD وعلى توصيات طاولات الحوار"، مؤكدا "تبني البلدية لهذه التوصيات في خطتها الاستراتيجية لمدينة طرابلس ومواصلة العمل على تنفيذ العديد منها"، وأكد الولي "حرص البلدية على إبقاء خطوط التواصل والتنسيق مع المجلس الدانماركي وCARE والدعم والمشاركة الفعالة في البرامج كافة".

واتفق المجتمعون على "تنظيم لقاء ختامي للمشروع تحت رعاية بلدية طرابلس يتم تحديد موعده لاحقا في شهر كانون الأول المقبل.

عقد اجتماع في قاعة المجلس البلدي في طرابلس، تقدمه رئيس لجنة الشباب والرياضة في بلدية طرابلس رياض يمق ورؤساء الجمعيات الكشفية والرياضية، وممثل عن المنطقة التربوية.
وتقررت اقامة احتفال تحت شعار "طرابلس مدينة تستحق الحياة"، يوم غد الأربعاء، ومسيرة كبرى في شوارع طرابلس برعاية بلدية طرابلس وبالتعاون مع محافظة لبنان الشمالي والمنطقة التربوية والجيش، وبمشاركة الجمعيات الكشفية والأهلية وطلاب المدارس الرسمية.

يبدأ التجمع في باحة معرض رشيد كرامي الدولي من الساعة التاسعة صباحا، على أن يبدأ الاحتفال الساعة العاشرة، حيث تلقى كلمات لرئيس لجنة الشباب والرياضة في البلدية ورئيسة المنطقة التربوية المربية نهلا حاماتي.

بعد الاحتفال، تنطلق المسيرة من المعرض في اتجاه ساحة عبد الحميد كرامي -النور، ثم تقاطع التل -ساحة التل، البلدية، شارع عزمي، شارع مار مارون لتنتهي أمام دائرة التربية في طرابلس.

ويحمل المشاركون في المسيرة صور كبيرة للمرافق الأساسية في المدينة، والمطالب المتعلقة بضرورة تفعيلها وتطويرها لتعويض سنوات الحرمان التي عانتها المدينة طيلة عهود.

الإثنين, 20 تشرين2/نوفمبر 2017 00:00

لقاء طرابلسي لمشروع المركز الانمائي في القبة

Written by

بعد سلسلسة من الاجتماعات من قبل لجنة الصياغة لمشروع المركز الانمائي في القبة، 

عقد لقاء في مكتب رئيس بلدية طرابلس المهندس احمد قمرالدين حضره بالاضافة له رئيس غرفة الصناعة والتجارة والزراعة الاستاذ توفيق دبوسي ورئيس جمعية بوزار طلال خوجة ونائب رئيس البلدية المهندس خالد الولي ورئيس حزب En Marche الفرنسي في الشمال د.داني عثمان وعضو العلاقات العامة في بوزار التي صاغت المشروع النهائي رولا دندشلي.

 

وبعد ترحيب من الرئيس قمرالدين وتجديد الدعم للمركز من رئيس الغرفة وتأكيد من د.عثمان على اهمية الدور الفرنسي والتشبيك معهم ، خصوصا أنهم يملكون العقار الذي سيقوم داخله المركز، وبعد لمحة سريعة لواقع المكان ومحيطه،كما لمستجدات المدينة الجامعية من د.خوجة. 

 

قدمت الزميلة رولا ملخصا للعناصر الرئيسية التي استندت عليها الصياغة الاخيرة والتي اتت حصيلة مناقشات مستفيضة من أعضاء لجنة الصياغة.

 فالمشروع ركز على رؤية تستند على التنمية المستدامة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية  في الاحياء المهمشة في المدينة والمناطق المحيطة بها والتي تمتاز بالتنوع والتعدد، 

كما وضع المشروع للقوى المشغله مهمة 

 

١-رعاية الشباب في اجتياز المراحل الصعبة في التعلم وايجاد فرص العمل.

٢- تمكين المرأة في المجتمع.

٣- نشر ثقافة التراث والمواطنة والحفاظ عالبيئة

٤- تشجيع التشاطات الثقافية والإجتماعية والصحية كما تشجيع المبادرات الإقتصادية.

 

وقد حدد المشروع الاهداف والخطط والمقاربات التي يمكن ان تساعد  في تتفيذ الرؤية ومقاصده.مع خرائط للمكان في مباني العلوم الحالية التي ستنتقل للمون ميشال في السنة الاكاديمية القادمة.

وقد لحظ المشروع ايضا تصورا اداريا مرنا لادارته يشرك  مع بلدية طرابلس وجمعية بوزار 

 

غرفة الصناعة والتجارة ونقابة المهندسين والمركز الثقافي الفرنسي والوكالة الجامعية الفرنكوفونية، كما يفسح المجال لمشاركة الجامعة اللبنانية.

وبعد نقاش معمق اكد المجتمعون على ما يلي:

 

١- الموافقة على المشروع وتأكيد اهميته في لملمة الاحياء المفككة ، كما في التواصل بين هذه الاحياء وبين الاقضية المجاورة ، حيث ستتمدد خدمات وانجازات ونشاطات المركز الانمائية والثقافية والتربويةمن القبة وجوارها الى المناطق والاقضية القريبة، ما يعطي المركز بعدا شماليا استراتيجيا.

 

٢-  دعوة السفير الفرنسي والملحق الثقافي لزيارة طرابلس والاطلاع ميدانيا على اهمية هذا المشروع، علما ان المكان هو ملك الحكومة الفرنسية.

 

٣- التواصل مع الحكومة اللبنانية والمسؤولين عموما لشرح اهمية هذا المركز ودوره في المعركة الانمائية والثقافية.وقد اتفق اخيرا على متابعة التحضيرات من اجل الوصول لهذا الهدف المهم.

 

استقبل رئيس بلدية طرابلس المهندس احمد قمرالدين في مكتبه في القصر البلدي، رئيس اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في الشمال النقيب شعبان بدرة، امين الصندوق في الاتحاد النقيب شادي السيد، رئيس نقابة عمال بلدية طرابلس النقيب هاشم العبد الله، عضو اتحاد نقابات بلديات لبنان طلال درغام.

تطرق المجتمعون الى "المطالب المقدمة من قبل نقابة عمال البلدية للرئيس قمرالدين التي تتضمن المطالب المحقة".

وبعد النقاش، ركز رئيس الاتحاد بدرة والنقيب السيد على "ضرورة اعطاء العمال حقوقهم"، ووعد قمرالدين ب "تحقيق المطالب كافة وهي قيد الدراسة"، واكد المجتمعون "البنود بندا بندا، وطلب من اعضاء نقابة العمال متابعة الامور مع رئيس المصلحة الادارية لاجراء المقتضى القانوني"، وقال: "اننا لا نرضى بالظلم لاي عامل، ونحن نعتبر عمال البلدية اشقاء وابناء".

وتم الاتفاق على "ضرورة الإجتماع مداورة شهريا بين النقابة والرئيس، وتم تكليف النقيب اجراء التواصل مع رئيس المصلحة الادارية ليبنى على الشيء مقتضاه بخصوص رواتب العمال المثبتين حديثا".

وختم الاجتماع بالاتفاق على "متابعة المطالب والحقوق وانصاف العمال".

Care fance

وكان قمرالدين التقى وفدا من منظمة Care fance المشرفة على care libon، ضم عضو مجلس ادارة Care fance السيدة شيرين عودة ومسؤول التنمية الاقتصادية في care libon ميشال سماحة ومدير تطوير الأعمال والتنمية الاقتصادية حمزة عبيد، تم خلال الاجتماع استعراض الواقع الاقتصادي في طرابلس، وعرض المشاكل التي تواجه العمل البلدي في المدينة القديمة والدور الايجابي للجمعيات المحلية والاممية.

وعرض الوفد للمشروع المنفذ مع مصلحة مياه طرابلس والشمال والتي ينتهي العمل فيها اواخر الشهر الحالي، اضافة الى تأهيل مستوصف الزاهرية الحكومي.

جولة على مشاريع تنموية

الى ذلك، جال قمرالدين يرافقه نائب رئيس البلدية المهندس خالد الولي وعضوا المجلس احمد البدوي ومحمد تامر على بعض المشاريع التنموية بدءا من كرم القلة مرورا بساحة الكورة في اتجاه الكلية الاسلامية ومحيط جامع طينال، باب الرمل، قبر الزيني والخناق، وصولا الى محلة ابو سمراء جامع العطور.

واطلع الوفد على اوضاع البنية التحتية من صرف صحي وأمطار والمسبعات والريغارات التابعة لها والأسفلت، تحضيرا للمشاريع التي ستطلق في ربيع 2018، كما اطلعوا على اعمال التزفيت التي تجري في محيط مسجد العطور.

 

الخميس, 16 تشرين2/نوفمبر 2017 00:00

بلدية طرابلس تابعت مشاريع إنمائية وحياتية

Written by

تفقد رئيس لجنة البيئة والحدائق في بلدية طرابلس محمد نور الايوبي وعضو المجلس البلدي توفيق العتر ومستشارة الزراعة في البلدية إقبال عويضة، الموقع الجديد المخصص ليكون سوقا للبسطات، والذي يتم تأهيله في منطقة الغرباء في الزاهرية، وقد شارفت الأعمال نهايتها.

كذلك تفقد الوفد حديقة وملعب التبانة بعد تأهيلها وافتتاحها بالتعاون مع جمعيات اهلية واممية خلال الصيف الماضي.

وأبدى الوفد ملاحظاته على بعض المزروعات المهملة، وأجرى الايوبي اتصالا بمسؤول دائرة الحدائق في البلدية محمد أمون لمتابعة ما يلزم للحفاظ على الحديقة في التبانة وبقية حدائق المدينة.

الى ذلك، بدأت بلديه طرابلس عملية تزفيت الطريق الممتدة من مدخل الكاراج قرب سوق الخضر في التبانة الى باب المدرسة الرسمية التي شيدها الرئيس سعد الحريري في منطقة الدباغه قرب السوق الشعبية.

وأمل العتر "وضع هذه المدرسة الكبيرة في الخدمة والعمل بالتعاون مع المنطقة التربوية خلال هذا العام الدراسي الحالي"، وقال: "هذه المدرسة مطلب لسكان هذه المناطق لانها تستوعب عددا كبيرا من التلاميذ، ولا سيما أن مدارس عدة في المنطقة أبنيتها قديمة سوف تدمج فيها، لكون البناء حديثا وتدخله الشمس بصورة مستمرة، وهو خال من الرطوبة".
 

الصفحة 1 من 3
Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…