الإثنين, 04 حزيران/يونيو 2018 00:00

القريات العكارية تطلب المساعدة بعد العاصفة

Written by

ناشد رئيس بلدية القريات في جرود عكار امطانيوس جرجس رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والرئيس سعد الحريري، "الايعاز الى وزارة الاشغال العامة التحرك السريع لمعالجة أوضاع الطرقات في البلدة بعد الانهيارات والسيول التي خلفتها العاصفة الأخيرة"، لافتا إلى أن رئيس الهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير "جال في المنطقة ولم يتفقد البلدة"

وأشار إلى أن "أضرارا كبيرة لحقت بالممتلكات والأحياء بسبب السيول التي جرفت الطرقات وجدران الدعم والسواقي وعزلت الاحياء والمنازل"، مشددا على أن قدرات البلدية محدودة

اصدر رئيس بلدية الميناء عبد القادر علم الدين البيان التالي: "منذ تسلمنا رئاسة مجلس بلدية الميناء عاهدناكم مع زملائنا في المجلس الكريم ان نعمل على رفع كل ضرر يصيبكم، ومعالجة كل ما يسيء الى الحياة اليومية في مينائنا الحبيب. لقد حاولنا جاهدين ان نؤمن للميناء مشاريع حضارية عدة، وقد نجحنا في تأمين مشروعي رفع مصبات المجارير عن الكورنيش البحري وتطوير الخدمات السياحية على طوله ومشروع مد شبكة مجارير جديدة في الاحياء القديمة.

اضاف: "ولما وصلتنا شكاوى كثيرة من اهلنا من ممارسات مسيئة للمارة، ومن فوضى الدراجات النارية غير المرخصة، اطلقنا حملة واسعة متجاوبين مع قرار سعادة محافظ لبنان الشمالي القاضي رمزي نهرا من اجل قمع هذه الظاهرة وفق القوانين المرعية الاجراء، اننا في مجلس بلدية الميناء نعمل باصرار على تنظيم الحياة العامة في المدينة ومنع المظاهر المخالفة التي تعيق الحركة التجارية والسياحية وتهدد الاهالي في تنقلاتهم وخاصة الاطفال".

وختم: "ان حرصنا على سلامة المارة على الكورنيش البحري وفي الاسواق يجعلنا متشددين في موضوع معالجة انفلات الدراجات النارية غير المستوفية شروط السلامة العامة وتطبيق قوانين السير، لذا نشكر وقوف اهالينا معنا في هذا التحرك البلدي لتنفيذ القانون والسهر على راحة المواطنين. لقد تأخرنا في تنفيذ الخطة ومن حق الناس ان ترتاح بدون ضجيج، والسير بهدوء دون اي معوقات على ارصفة المدينة فتحركنا بواسطة الشرطة البلدية والقوى الامنية لقمع المخالفات لراحة المواطنين وتأمين ابسط مستلزمات الامن والاطمئنان في توجههم الى مراكز اعمالهم ومحلاتهم ومدراسهم او اماكن استجمامهم وممارسة رياضتهم. لقد تأخرنا في تطبيق هذه الخطة لشوارع آمنة ولكن افضل من ان لا تأتي بالمرة. مجددا اشكر تجاوب المواطنين معا، وبالتعاون والتكامل ما بين البلدية والهيئات الاهلية نمتن السلامة العامة والامن المروري والاطمئنان".

التقى رئيس بلدية طرابلس المهندس احمد قمرالدين في قاعة المجلس البلدي، وفدا من حراك "الحركة بركة" وبرنامج الامم المتحدة الانمائي undp ووزارة الشؤون الاجتماعية، الذي ضم ربى صوراني وسهير درويش عن الشؤون الاجتماعية، بلال ايوبي وخالد عطية عن undp،

التقى رئيس بلدية طرابلس المهندس احمد قمرالدين في قاعة المجلس البلدي، وفدا من حراك "الحركة بركة" وبرنامج الامم المتحدة الانمائي undp ووزارة الشؤون الاجتماعية، الذي ضم ربى صوراني وسهير درويش عن الشؤون الاجتماعية، بلال ايوبي وخالد عطية عن undp، ومحمود صهيون، جمال سيف، سعد عبداللة، جعفر حسين، جعفر الطيبة ونايف حمود من الحرة بركة، بحضور نائب رئيس البلدية خالد الولي واعضاء المجلس البلدي رشا سنكري، توفيق العتر، احمد المرج، احمد قصير واحمد حمزة.

وقدم الوفد "تعريف مفصل عن الحركة وضرورة التواصل مع لجنة من اعضاء المجلس قوامها خالد الولي، رشا سنكري وباسل الحاج لانجاح التعاون مع البلدية"، وعرض الوفد "واقع الحركة التي تجمع مصابي الحرب لينالوا حقوقهم التي حرموا منها كأشخاص لديهم إعاقات، وليعرفوا حقوقهم التي يحفظها القانون 20/220 "،

واوضح "ان هذا الحرك انجز داتا باسماء مصابي احداث طرابلس في التبانة، جبل محسن، القبة، المنكوبين ووادي النحلة".

ولفت الى "ان فريق عمل undp والشوون الاجتماعية في طرابلس يتابع اوضاع المصابين الذين اصابتهم اعاقة جسدية ويعمل على تدريبهم واكسابهم مهنة يقتاتون منها".


واشار الى "ان الحراك يسلط الضوء على حاجات مجموعة من متضرري الاحداث في طرابلس وقد ابقت هذه المعارك ذكراها على أجسادنا وكأنها حكمت علينا ان نبقى في دوامتها او ان تطل علينا كل صباح لتذكرنا بقساوة الاهمال والحرمان".

من جهته، وعد قمرالدين ب"بحث المطالب وتلبيتها وفقا للامكانيات المتاحة والقانون القاضي بضرورة توظيف معوقين بنسبة 3% من عدد الموظفين والعاملين بالبلدية، اضافة الى تقديم بعض الخدمات التي تتناسب مع اوضاعهم".

وكان قمرالدين، استقبل وفدا من امميا من un habitat، تتقدمه مسؤولة دعم المشاريع ليدي حبشي وضم منهدسو المشاريع التي تنفذ من قبل المنظمة في طرابلس، وذلك بحضور رئيس لجنة الهندسة في المجلس البلدي جميل جبلاوي وعضو المجلس شادي نشابة.

ودار البحث حول كيفية تنفيذ المشاريع في المدينة وضرورة مراعاتها لمواصفات الجودة ومواصفات العمل في المدينة التاريخية وكذلك الحفاظ على السلامة العامة والبيئة ومصالح المواطنين"

ترأس رئيس بلدية طرابلس أحمد قمرالدين، اجتماعا تنمويا للمشاريع في الاسواق الداخلية والمدينة القديمة، في قاعة المجلس في القصر البلدي، حضره الى قمر الدين، نائب الرئيس خالد الولي، رئيس لجنة الهندسة في المجلس البلدي جميل جبلاوي ورئيسة مصلحة الهندسة عزة فتفت، مدير مشروع الارث الثقافي في لبنان نبيل عيتاني ممثلا مجلس الانماء والاعمار، مدير مشروع الارث الثقافي في طرابلس احمدالمشد، عن undp مدير برنامج الامم المتحدة الانمائي في الشمال آلان شاطري وجورج بطيش واحمد سرحال، وعن un habitat مسؤولة دعم المشاريع ليدي حبشي وايلي منصور وايلي معيكي، وعن دائرة الاوقاف الاسلامية حازم عيش، ومسؤولة المديرية العامة للاثار في طرابلس رندة قاوقجي، وعن جمعية العزم والسعادة الاجتماعية عبدالحليم ميقاتي وسارة حسون، وعن مؤسسة الصفدي فؤاد حسنين.

قمر الدين
وقال قمرالدين بعد الاجتماع: "تم عرض مجمل المشاريع في المدينة القديمة وضرورة توحيد الرؤى حيالها لجهة التنسيق والالتزام بالقوانين المرعية وبمواصفات الجودة والالتزام بالمواعيد والاوقات المحددة للحفاظ على الاماكن الاثرية والتراثية والاملاك العامة والخاصة ومصالح المواطنين، ويساعد في تنمية المنطقة ويعمل على تطويرها".

وامل قمر الدين ان "تكون نتائج هذا الاجتماع التنسيقي مثمرة، وان يتم تحضير المشاريع جيدا من اي جهة تعمل في المدينة التاريخية بعد حصولها على موافقة مسبقة من البلدية، وايضا من هذه المجموعة الحاضرة معنا اليوم لنكون جميعا على اطلاع والتأكد من ان العمل ينفذ بذات المستوى والدقة".

عيتاني
من جهته، لفت عيتاني الى انه "تم تحضير قانون خاص بالمدينة القديمة يعنى بشروط الترميم والتأهيل، وذكر ضرورة تشكيل لجنة تنسيق لمتابعة الاعمال في المدينة القديمة".

جبلاوي
اما جبلاوي فقال: "بتكليف من المجلس البلدي في طرابلس تم العمل خلال السنة الماضية على التواصل مع كل الجهات المعنية بتمويل وتنفيذ مشاريع في المنطقة التاريخية بالمدينة لتنسيق الجهد وتوحيد الرؤية وسائر التفاصيل الهندسية ضمن خطة تنمية المدينة القديمة، وتم خلال الاجتماع تشكيل لجنة متابعة تمثل كل المعنيين لمتابعة التنسيق ووضع خارطة طريق للسنوات المقبلة".

زار طلاب الحلقة الثانية فرنسي في ثانوية روضة الفيحاء، القصر البلدي في طرابلس، مع وفد اداري وتعليمي، وكان في استقبالهم رئيس لجنة الشباب والرياضة في المجلس البلدي الدكتور رياض يمق.

وعقد لقاء في قاعة المجلس البلدي، قدم خلاله الطلاب للدكتور يمق درعا وكتاب شكر وتقدير.

وتحدثت مسؤولة وحدات الطلاب المربية ديما صيادي فشكرت يمق والمجلس البلدي، وقالت :"نشكر البلدية ولجنة الشباب والرياضة، لما تقدمه من دعم وتعاون لانجاح دورة الاستقلال 74 التي جرت على ارض ملعب رشيد كرامي البلدي في طرابلس، الامر الذي ترك اثارا ايجابية ومعنوية في نفوس الطلاب المشاركين".

بدوره، شكر يمق "ادارة الثانوية على تعاون مستمر مع البلدية".

ثم قدم يمق كؤوسا وميداليات للطلاب.

وفي الختام، جال الطلاب في ارجاء البلدية، مطلعين على سير العمل في مصالح الهندسة والمالية والشؤون الادارية ودوائر العلاقات العامة والاعلام والاقسام الاخرى

اتصل محافظ لبنان الشمالي رمزي نهرا برئيس اتحاد بلديات المنية عماد مطر معزيا إثر الحادث الذي اودى بحياة شابين من المنية على اوتوستراد المنية-الضنية.

وكان مطر زار نهرا وعقدا اجتماعا للبحث في تداعيات الحادث الاليم الذي شهدته المنية مساء الجمعة الماضي وأودى بحياة الشابين الجامعيين وسيم البلطجي ومجد سعد الدين. وعرض رئيس الاتحاد للمشاكل التي يعانيها ابناء المنطقة بسبب سوء التنفيذ لأوتوستراد المنية-الضنية وعدم مراعاته شروط السلامة المرورية.
وطلب من المحافظ إعطاء البلديات الموافقة إفساحا للعمل على بعض المستلزمات والاجراءات الضرورية للحد من الاخطار المتكررة على طول الاوتوستراد.

بدوره أبدى نهرا استعداده للموافقة على القيام ببعض الاعمال التي يراها مجلس اتحاد بلديات المنية ضرورية للحد من الحوادث المتكررة، طالبا تقديم كتاب خطي بذلك للموافقة عليه.

شاركت بلدية طرابلس في مبادرة "المدن الشاملة والمستدامة: الممارسات الرائدة في لبنان"، التي نظمتها كلية العمارة والتصميم والبيئة العمرانية في جامعة بيروت العربية، بالشراكة مع UN Habitat و Unesco وبرعاية وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق.

وتقدم للمبادرة 75 مشروعا من عدد كبير من بلديات لبنان، وتم الاعلان عن 10 مشاريع فائزة على صعيد البلديات في كل لبنان كمشاريع رائدة في مجال الانماء، وتم تكريم هذه البلديات العشرة ومن بينها بلدية طرابلس ممثلة بمستشارة التنمية تغريد المرعبي، وسلمها الوزير المشنوق شهادة تقديرية.

واوضحت المرعبي، "ان بلدية طرابلس فازت في مشروعها الرائد، وتم اختيارها من بين المشاريع الفائزة العشرة".

ولفتت الى ان "مشروع بلدية طرابلس "تحسين التنمية وتعزيز الحوكمة لبلدية طرابلس" الممول من الاتحاد الاوروبي والمنفذ من قبل البلدية، ونال المشروع لقب الريادة على صعيد البلديات في لبنان".

إستقبل نائب رئيس بلدية طرابلس المهندس خالد الولي في القصر البلدي، وفدا من المجلس الدانماركي للاجئين في لبنان DRC ومنظمة CARE International، ضم مدير برامج المجلس الدانماركي في طرابلس وعكار خالد إسماعيل ومسؤولة طاولات الحوار في طرابلس رنا راشد ومدير تطوير الاعمال والتنمية الاقتصادية في care حمزة عبيد.

بداية، عرض إسماعيل نتائج مشاريع الدعم الاجتماعية المنفذة من قبل المجلس الدانماركي ومنظمة CARE ضمن مشروع "مداد MADDAD"، الممول من قبل الاتحاد الاوروبي، وقال: "تضمنت هذه المشاريع إعادة تأهيل وترميم 3 مستوصفات في طرابلس وتجهيزها بعدد من الأدوات الطبية الحديثة، اضافة الى مشروعين ل CARE لصالح مياه الشمال في طرابلس واضافة الى مشاريع ودورات في بعض المدارس".

وشرح الوفد "أهمية المشاريع التي تم إختيارها من خلال تنظيم 21 طاولة حوار بين مختلف شرائح المجتمع مع مشاركة فعالة من القطاع الخاص والبلدية".

كما عرض الوفد "نتائج توصيات طاولات الحوار، والتي تضمنت 36 توصية موجهة لبلدية طرابلس أبرز دعم المؤسسات الصغيرة وتأمين بنية تحتية حديثة لتطوير القطاع التجاري والسياحي في طرابلس، ودعم المرأة وفئات الشباب من خلال تنفيذ برامج مخصصة لهم، والتركيز على حل بعض المشاكل الاجتماعية الطارئة كعمالة الاطفال وتعزيز التواصل والتنسيق بين البلدية والمنظمات الدولية والمجتمع المدني".

من جهته، أثنى الولي على "نتائج مشروع MADDAD وعلى توصيات طاولات الحوار"، مؤكدا "تبني البلدية لهذه التوصيات في خطتها الاستراتيجية لمدينة طرابلس ومواصلة العمل على تنفيذ العديد منها"، وأكد الولي "حرص البلدية على إبقاء خطوط التواصل والتنسيق مع المجلس الدانماركي وCARE والدعم والمشاركة الفعالة في البرامج كافة".

واتفق المجتمعون على "تنظيم لقاء ختامي للمشروع تحت رعاية بلدية طرابلس يتم تحديد موعده لاحقا في شهر كانون الأول المقبل.

عقد اجتماع في قاعة المجلس البلدي في طرابلس، تقدمه رئيس لجنة الشباب والرياضة في بلدية طرابلس رياض يمق ورؤساء الجمعيات الكشفية والرياضية، وممثل عن المنطقة التربوية.
وتقررت اقامة احتفال تحت شعار "طرابلس مدينة تستحق الحياة"، يوم غد الأربعاء، ومسيرة كبرى في شوارع طرابلس برعاية بلدية طرابلس وبالتعاون مع محافظة لبنان الشمالي والمنطقة التربوية والجيش، وبمشاركة الجمعيات الكشفية والأهلية وطلاب المدارس الرسمية.

يبدأ التجمع في باحة معرض رشيد كرامي الدولي من الساعة التاسعة صباحا، على أن يبدأ الاحتفال الساعة العاشرة، حيث تلقى كلمات لرئيس لجنة الشباب والرياضة في البلدية ورئيسة المنطقة التربوية المربية نهلا حاماتي.

بعد الاحتفال، تنطلق المسيرة من المعرض في اتجاه ساحة عبد الحميد كرامي -النور، ثم تقاطع التل -ساحة التل، البلدية، شارع عزمي، شارع مار مارون لتنتهي أمام دائرة التربية في طرابلس.

ويحمل المشاركون في المسيرة صور كبيرة للمرافق الأساسية في المدينة، والمطالب المتعلقة بضرورة تفعيلها وتطويرها لتعويض سنوات الحرمان التي عانتها المدينة طيلة عهود.

الصفحة 1 من 3
Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…