الرئيس توفيق دبوسي يرعى ويستضيف الفعالية العلمية التوجيهية الإرشادية التثقيفية التي نظمها تجمع مديري التوجيه والقبول في رابطة الجامعات الخاصة في لبنان

11 كانون1/ديسمبر 2017
Author :  

أعرب توفيق دبوسي رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي عن "بالغ إعتزازه برعاية وإستضافة الفعالية العلمية التربوية التوجيهية التثقيفية التي نظمها تجمع مديري التوجيه والقبولفي رابطة الجامعات الخاصة في لبنان والتي إعتادت غرفة طرابلس ولبنان الشمالي على إحتضانها سنوياً وهي فرصة إرشادية نأمل أن تعود بالفائدة على المجموعات الواسعة من طلاب المدارس والمعاهد الذين توافدوا للمشاركة في هذه الفعالية العلمية وهم على أبواب الدخول الى الجامعات".

 

وقال:"كل طالب وطالبة من هذه المجموعات سينتهي من المرحلة الثانوية ويبدأ إن شاء الله بالتعليم الجامعي وما أريده لأبناء مدينتنا ومنطقتنا النصح السديد في أن يتم إختيارهم للتخصص الذي يؤهلهم للدخول الى سوق العمل من باب الخيار الهادف الذي يتلاءم مع تلبية إحتياجات السوق  دون أن تفوتني توجيه أسمى آيات الشكر لكافة المؤسسات الجامعية والتربوية العاملة في لبنان عموماً والشمال خصوصاً الذين إنكبوا على تنظيم هذه التظاهرة العلمية متمنياً التوفيق لكافة الجامعات والمؤسسات التربوية المتعاونة من أجل العمل معها في مناخ من الشراكة للتكامل بين العلم والمعرفة والحياة الإقتصادية وصقل المهارات الإنسانية لتسهيل عملية إندماجها في مجتمع الأعمال".

 

وكان تجمع مديري التوجيه والقبول في رابطة الجامعات الخاصة في لبنان قد نظم معرض القبول والتوجيه لطلاب الثانويات وهو الأضخم على مستوى شمال لبنان فرعته وإحتضنته غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس ولبنان الشمالي وضم أكثر من 25 مؤسسة جامعية وتربوية ومهنية إضافة الى منظمة"الإنروا"،  وهم مدرسة العائلة المقدسة المارونية، العناية الإهلية، مركز عبد الرحمن الوزة، المدرسة العليا الأورثوذكسية، المنار الإسلامية، المعهد الوطني، سيدة الخلاص الأنطونية، الصليب الأحمر،مدرسة الميناء العليا للصبيان، مدرسة التربية والإصلاح في الكورة، المنية الإسلامية، الإيمان الإسلامية، مدرسة سير الضنية العليا، المدرسة الأورثوذكسية للفتيات، الليسه الفرنسية اللبنانية،مدرسة كفرحبو الرسمية، روضة الفيحاء، مدرسة القلمون العليا، مدرسة القلمون الرسمية، ثانوية الجنان، مدرسة الثقافة الإسلامية،الإصلاح الإسلامية، ثانوية أندريه نحاس، وقد أَمّ المعرض ما يفوق خمسماية (500 ) من الطلاب الثانويين من مختلف مناطق شمال لبنان، وشهد كلمات لدكاترة جامعيين من مختلف  الإختصاصات تضمنت توجيهات ونصائح لما يمكن أن يتخصصوا فيه الطلاب الثانويين مستقبلا ًويحصلوا التعليم الجامعي وفقاً للإختصاص الذي يرغبون فيه وبالتالي إختيار مجالات عملهم في المرحلة اللاحقة.

 

29 Views
oussama
Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…