دبوسي استقبل أحمد الصفدي ممثلاً للنائب الصفدي مباركاً ومؤيداً وداعماً لمبادرة "طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية"

30 أيلول/سبتمبر 2017
Author :  
 

إلتقى توفيق دبوسي رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي الأستاذ أحمد فتحي الصفدي ممثلاً للنائب محمد الصفدي لتاييد ودعم مبادرة "طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية".

بحضور نزيه شعراني والدكتور نادر الغزال مستشار دولة الرئيس سعد الحريري للتعاون الدولي.

 

وكان اللقاء قد تمحور حول أهمية مبادرة الرئيس دبوسي بإعتماد "طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية" تخلله إحاطة شاملة بأبعاد المبادرة الإستراتيجية على المستويات الوطنية والعربية والدولية ومرتكزاتها الأساسية بإعتبارها جسر عبور من الظروف الصعبة التي يمر بها الى لبنان الى مرحلة محورية يتم من خلالها إستقطاب الإستثمارات اللبنانية والعربية والدولية".

 

إستهل السيد أحمد فتحي الصفدي كلمته بتوجيه التهاني لرئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي السيد توفيق دبوسي مثنياً بإسم سعادة النائب محمد الصفدي على مبادرته "طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية" معتبراً المبادرة وفكرتها تضفي حلة جديدة على الإقتصاد الوطني".

 

وقال:"نحن من موقعنا السياسي والنيابي والتمثيلي لمدينة طرابلس، ندعم هذه المبادرة، ونمد يد التعاون لملاحقة إقرار هذه المبادرة وهي قيد الإقرار، لأن الإرادة السياسية الحقيقية متوفرة لإقرارها وتنفيذها".

وتابع:" الأهم العمل على تعزيز خيار تواصل مدينة طرابلس مع العاصمة بيروت، وهذا التوجه يعزز فعلياً من حركة إنماء المدينة، كما أن تأهيل البنى التحتية حاجة ضرورية وحيوية، لا سيما أن  مرافق بيروت العامة  من مطار ومرفأ بدأت تشهد حركة إكتظاظ وإختناق عميقين، ونحن لا نحتاج الى أموال كثيرة لتنفيذ ذلك بل نحتاج الى قوانين وتشريعات تحفيزية، ونحن قادرين على تنفيذ كل المشاريع الإنمائية التي تنهض بإقتصادنا الوطني، لأننا نمتلك كافة المقومات، وما نحتاج اليه هي الحوافز المشجعة، لا سيما تقديم التسهيلات لأصحاب المشاريع الصناعية ومنح المؤسسات الصناعية الإنتاجية كل الإمتيازات،ونعمل معاً على إستعادة طرابلس لمكانتها ودورها في حركة الحياة الإقتصادية والإجتماعية، وأن مبادرة طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية تشكل فرصة حقيقية للنهوض والإنماء، وتتميز طرابلس بروح الإنفتاح على الآخر وهذا من صلب تقاليد الطرابلسيين التاريخية".

وإعتبر الصفدي مبادرة طرابلس عاصمة لبنان:" خطوة إستراتيجية متممة للخطة الأمنية التي تنعم بها طرابلس، بعد توقف دورات العنف فيها، وتستند المبادرة أيضاً على مرتكزات إيجابية، تنعكس أمناً وأماناً وإطمئناناً وتساعد على مواجهة المعضلات الإجتماعية التي  إذا ما إشتعل فتيلها وإنفجر الوضع الإجتماعي لا سقدر الله، فإن شظاياه تطال الجميع، ومع ذلك فإن أبناء المدينة ينبذون الأعمال العنفية ويتمسكون بمبادىء العقلانية والإعتدال، وجاء إطلاق مبادرة طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية في توقيت مناسب، وهي مبادرة تحمي كل الوطن اللبناني وليس مدينة طرابلس وحسب ولدينا كما ذكرت كل المقومات التي تترسخ معها قواعد المبادرة".

وتوجه الصفدي الى الرئيس دبوسي قائلاً:" نحن فخورين بك وبأدائك وبأفكارك الهادفة حضرة الرئيس دبوسي، ونبارك حركتك الداخلية والخارجية، وحضورك المميز في حياتنا الإقتصادية والإجتماعية، ونثني على دوركم التمثيلي الناجح، وندعو لك بسبل القوة لتبقى منارة، وهذه شهادة لا نرى فيها لا إطراءاً ولا تكلفاً بل حقيقة لمشاعرنا التي تتمحور حول تشجيعكم الدائم على مثابرتكم ومؤكدين على وقوفنا الى جانبكم ونكمل بعضنا البعض للوصول معكم الى مرحلة إقرار وتنفيذ المبادرة وتستعيد معها طرابلس تألقها ونفتخر جميعنا بالإنتماء اليها".

175 Views
hayat
Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…