يرى الباحثون أن اللهجة الطرابلسية لهجة شاميّة، واللهجة الشامية في نظرهم افصح اللهجات العربية الحديثة على الإطلاق.