حفل تكريم للطلاب بين رواد مساجد البداوي
Featured

27 كانون2/يناير 2016
Author :  

برعاية دائرة اﻷوقاف في طرابلس بحضور رئيسها فضيلة الشيخ الأستاذ عبد الرزاق الاسلامبولي؛

وفضيلة الشيخ اﻷستاذ كمال بارودي؛ ورئيس الشؤون الدينية فضيلة الشيخ فراس بلوط؛ ومفتش التعليم الديني فضيلة الشيخ فيصل الزاخوري؛ اقامت مساجد البداوي حفل تكريم الطلاب المشتركين في مسابقة المولد في السنة النبوية وافضل مؤذن بين رواد المساجد في البداوي؛ ابتدأ الاحتفال بتلاوة للقرآن الكريم للشاب بلال نعمان وللفتى عبد الرحيم غمراوي؛ ثم ألقى فضيلة الشيخ اﻷستاذ سعيد العويك كلمة مساجد البداوي استعاد فيها مواقف الشيخ المربي الداعية محمد البخاش في حماية الشباب من الانجراف نحو التهور والتطرف إبان معارك طرابلس؛ وكيف حزن الشباب يومها ثم ادركوا بعدها صوابية الموقف؛ داعيا الشباب إلى الوعي وعدم الاستجابة إلى من يريد استدراجهم نحو القتل والتفجير؛ مببنا ان الغاية من النشاط هو القول للشباب ان الطريق من هنا من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وسيرته العطرة؛ مؤكدا على حاجة الشباب واﻷجيال ان يرتبطوا بالمساجد وبمبادئ اﻹسلام وقيمه التي جعلت كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه..
ثم قدم الفتى جواد عنقود فكرة المؤذنين وقد أذن كل من الشاب حمزة وريدة والفتى أمير عنقود.
كما قدم مجموعة من الفتيان والفتيات احاديث نبوية شريفة.
وختام الاحتفال مع سعادة رئيس دائرة اﻷوقاف؛ فضيلة الشيخ عبد الرزاق الاسلامبولي؛ الذي تحدث عن خطورة برامج اﻹعلام المستحدثة التي تستهدف اﻷجيال المسلمة لتحرفها عن قيم اﻹسلام؛ ولا سيما ان هذه الوسائل باتت ترافقنا في غرف نومنا وفي كل اماكن تواجدنا. ولقد تركت آثارا سلبية على أجيالنا فإن سألناهم عن قدوتهم سيجيب البعض بأسماء الفنانين وباحسن اﻷحوال لاعبي كرة القدم او ابطال الفورميلا 1. ثم تابع فضليته كم نحن بحاجة أن نعود إلى زمن الصحابة والتابعين الذين كان نبينا صلى الله عليه وسلم قدوتهم.. وما هذه اﻷنشطة التي نلتقي اليوم بمناسبتها إلا وسيلة من وسائل تحصين ابنائنا وبناتنا؛ فقد سمعناهم يلقون احاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم..
وفي نهاية الحفل تم توزيع الجوائز على المشاركين.

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…