رئيس نادي المتحد أحمد الصفدي: نسعى لأن نرفع كأس البطولة في طرابلس

19 شباط/فبراير 2016 Author :  

أطل رئيس نادي المتحد طرابلس أحمد الصفدي على برنامج inside game مع الزميل غياث ديبرا

 

على شاشة "المؤسسة اللبنانية للارسال" (LBC)، بكثير من الأمل والطموح اللذان طمأنا الجمهور العريض لـ "سفير الشمال" خصوصا بعدما أكد أن المتحد يتطلع نحو مزيد من التطور والتقدم وصولا الى سعيه الدؤوب لاحراز بطولة لبنان ورفع الكأس في طرابلس.
ورأى الصفدي أن المتحد كان من الممكن أن يقدم الأفضل في مرحلة الذهاب، خصوصا أنه خسر في مباريات كانت بمتناول يده، لافتا الانتباه الى أن "حك الركاب" سيكون في "البلاي أوف" خصوصا أن المنافسة على أشدها، ولا يوجد هناك فريق سهل، بل الكل يفوز على الكل، وهذا ما يجعل البطولة "مجنونة".
وأشار الصفدي الى ما عاناه المتحد خلال السنوات الماضية في ظل التوترات الأمنية التي شهدتها طرابلس، وهي كانت تخيف اللاعبين الأجانب من المجيء الى المدينة، لافتا الانتباه الى أن الاستقرار الأمني ساعد كثيرا في حل هذه المعضلة، مؤكدا أن كل لاعب أجنبي يلعب مع المتحد يعشق هذه المدينة وأهلها الطيبين ويتمنى البقاء فيها.
وقال: نحن لم نيأس حتى في أحلك الظروف، وكنا نناضل من أجل الدفاع عن طرابلس وإظهار وجهها الحضاري المشرق، ونحقق الانتصارات وندخل الفرحة الى قلوب الطرابلسيين.
وأضاف: المتحد هو رسالة حقيقية للمجتمع الطرابلسي والشمالي بالرغم من كل الظروف الصعبة، وإن شاء الله سنكون على قدر طموحات وتطلعات وأحلام أهلنا، ونقدم أفضل ما لدينا ونحقق أفضل النتائج، ونحن نتحصن بمحبة أهلنا وناسنا ونستمد قوتنا من ثقتهم وتشجيعهم وهذا يدفعنا الى خوض غمار التحدي مهما كان صعبا، ومن هنا فانني أحيي  كل الطرابلسيين والشماليين، منوها بالدعم الذي يقدمه المعلنين والشركات الذين ما تخلوا يوما عن دورهم في مساندة النادي، وهذا يضاعف من مسؤوليتنا، ويؤكد أن المتحد صار ملكا لكل طرابلس، ونحن لن نتوانى عن تطوير مقدراته وإمكاناته، والفضل الكبير في ذلك يعود الى الوزير محمد الصفدي الذي آمن بقدرات شباب طرابلس ووفر كل الدعم ليكون للمدينة فريق يليق بها وقادر على منافسة أعرق الأندية.
وأكد الصفدي أن المتحد أعطى طرابلس هوية سلوية مستقلة بعدما كان شبابها وشاباتها ينقسمون بين ناديي الرياضي والحكمة، وهم اليوم يتحدون مع المتحد الذي حقق حلمهم بفريق متميز في دوري الأضواء، وأحرز لقب وصيف بطل لبنان أكثر من مرة ووصيف بطل العرب، مشيرا الى أنه تم تشكيل هيئة داعمي المتحد وهي تتألف من خيرة الشباب الطرابلسيين المتحمسين للفريق.
وأثنى الصفدي على قرار مشاركة ثلاثة لاعبين أجانب، منوها بالاتحاد الذي إعتمده في هذا الموسم، لافتا الانتباه الى أننا وصلنا الى مرحلة كنا نشارك في البطولة نظريا، بعدما باتت المنافسة على الورق، حيث أن من يملك الميزانية الأعلى يفوز بالبطولة، في حين أننا نريد منافسة حقيقية على أرض الملعب، وقد رأينا التضخم الكبير في أسعار اللاعبين اللبنانيين، وكيف أن الوضع الاقتصادي المتردي وضعف الموازنات جعل الأندية تتراجع، لذلك كان لا بد من ضبط الانفاق ووضع حد لارتفاع أسعار اللاعبين، وكان ذلك من خلال إعتماد ثلاثة لاعبين أجانب، وقد أدى ذلك كما شهدنا في مرحلة الذهاب الى إعادة خلط الأوراق، والى منافسة من العيار الثقيل، وهي ستشتعل في الاياب، وفي "البلاي أوف"، وستعطي كرة السلة اللبنانية مزيدا من القوة والحضور والسمعة الطيبة.
ولفت الصفدي الى أن العلاقة مع الاتحاد جيدة، داعيا إياه الى وضع كل الخلافات جانبا، وأن يلتفت أكثر الى تطوير اللعبة ليس للدرجة الأولى فقط، بل أيضا لسائر الدرجات لأننا نحتاج الى كثير من اللاعبين الناشئين الذين يمكن أن تفرزهم أندية الدرجة الثانية في حال حظيت بالاهتمام اللازم.
وإذ أمل الصفدي أن يتجاوز فريق الحكمة مشكلاته الادارية، خصوصا أنه يشكل ضرورة لكرة السلة اللبنانية، داعيا القيمين عليه الى التعالي عن بعض الأنانيات من أجل إنقاذ النادي العريق، نوه بفريق هوبس على ما يقدمه من عروض جيدة، لافتا الانتباه الى أن وجوده يعطي فرصة للناشئين في إثبات وجودهم تمهيدا لانتقالهم الى الأندية اللبنانية المختلفة، مناشدا الاتحاد أن يدعم هوبس ويعتبره فريقه لأن وجوده ضرورة من أجل تطوير كرة السلة ورفدها بأفضل اللاعبين.
وأكد الصفدي أن الادارة مهتمة بفريق المتحد للسيدات، الذي يلعب في البطولة بقدرات ذاتية من خلال مشاركة لاعبات أكاديمية المتحد اللواتي نسعى لتطوير مهاراتهن، مشددا على أن فريق السيدات مستمر وسنحافظ على وجوده وسنعطيه فرصا أكبر.
وختم الصفدي شاكرا كل داعمي المتحد، مؤكدا أنه اليوم في أياد أمينة طالما أن هذه الشراكة قائمة، آملا أن يتجاوز الفريق معاناته مع الاصابات التي تلحق باللاعبين وأن يقدم الأفضل في مرحلة الاياب، منوها بالجمهور الكبير الذي يواكب الفريق في كل مبارياته، واعدا أن سفير الشمال يمتلك طموحات كبيرة جدا، وهو لن يتوانى عن بذل ما أمكن من الجهود من أجل إحراز بطولة لبنان.

المصدر: جريدة الوفاق

http://alwifaknews.com/index.php/component/k2/item/1104-inside-game

 

210 Views
Asmaa
Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…