محاضرة لـ"أطباء العزم" حول "الكشف المبكرعن التوحد"

19 كانون1/ديسمبر 2017 Author :  

نظم قطاع أطباء "العزم" محاضرة بعنوان: "الكشف المبكر عن مرض التوحد"، ألقتها اختصاصية أمراض الأطفال د.باسمة ابراهيم، بحضور منسق القطاع د.سعد الله صابونة وحشد من الأطباء، وذلك في مقر منتديات وقطاعات العزم بطرابلس. 

 

استهلت د.ابراهيم حديثها بالإشارة إلى أن مسببات التوحد غير معروفة حتى الآن، رغم تداول الكثير من المعتقدات حول هذا الأمر، إلا ان الثابت الوحيد ان المرض  هو خلل في النمو العصبي لدى المصاب، ينعكس صعوبة في التفاعل والتعامل مع المحيط، والميل إلى الوحدة والتقوقع داخل عالمه الخاص، من هنا أهمية الكشف المبكر عنه في سبيل التدخل بأسرع وقت ممكن. 

وميزت د.ابراهم بين مرض التوحد وطيف التوحد، وهو عبارة عن ممارسات وسلوكيات قد تكون لدى أيٍ كان. 

وبعد عرض فيديو يظهر بعض تصرفات الشخص المتوحد، أشارت د.ابراهيم إلى أن الكشف المبكر يجري قبل بلوغ السنتين، لافتة إلى أن للمرض ثلاث مستويات:

 

-المبكر ويظهر خلال الأشهر الأولى من الولادة.

 -المتوسط، ويظهر بين سن السنة الولى والثانية من عمر الطفل.

 -المتأخر، ويظهر بعد عمر السنتين. 

وعرضت د.ابراهيم بعض الإشارات للإصابة بالتوحد، بدءاً بالعلامات المبكرة المتمثلة في غياب التواصل مع الأم، انعدام المشاركة والتفاعل، اضطرابات النوم، غياب الرد بابتسامة، والتراوح بين الهدوء المفرط والحركة المفرطة.

كما تناولت العلامات المتوسطة والمتقدمة للمرض، موصية بمجموعة من العلاجات العاملة على تخفيف حدة المرض، ومنها تبادل الصور، والعمل على تحسين مهارات النظر، والذاكرة والحس. 

وشددت د.ابراهيم على أنه من أجل التدخل الناجح من المستحسن إجراء الكشف المبكر، والتشخيص قبل سن الثالثة لتحقيق اندماج أسرع، إضافة إلى البدء بالعلاج الذي يتنوع بحسب الحالة، منوهة إلى أن العلاجات يمكن أن تكون تربوية، تعليمية، دوائية خاصة في مراحل متقدمة. 

 

وتخلل المحاضرة توزيع استبيان تضمن سلسلة من الأسئلة التي من شأنها الإضاءة على مرض التوحد . 

ختاماً، كانت أسئلة من الحضور تمحورت حول الكشف المبكر عن المرض، والتصرفات التي يمكن أن تؤشر إلى وجوده، إضافة إلى كيفية التعامل معه،  وأهمية دور الأسرة في هذا المجال. 

201 Views
hayat
Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…