403 Forbidden


nginx
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…
Tarablos - طرابلس - Tarablos
نفّذت دوريات من شرطة بلدية طرابلس بمرافقة طبيب اتحاد بلديات الفيحاء، جولة تفتيشية في أسواق المدينة، شملت عدداً من الملاحم ومحلات الألبان والأجبان، وضبطت كميات من اللحوم والأجبان منتهية الصلاحية.
وبعدما سطّر عناصر الدوريات محاضر ضبط، صادروا المواد المضبوطة، ثم أتلفوها وطمروها في محيط مكب نفايات طرابلس، بإشراف الجهات المختصة، إضافة إلى اتخاذ الاجراءات بحق المخالفين حسب الأصول القانونية. 

تواصلت فعاليات المؤتمر ال44 لإتحاد الأطباء العرب وإجتماعات الأمانة العامة والمجلس الأعلى للاتحاد بضيافة نقابة أطباء لبنان - طرابلس، وبرعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريرى.

وصدر بعد إنتهاء أعمال المؤتمر بيان تفصيلي عن مجمل القضايا التي بحثت، إضافة إلى إنتخاب أمين عام ورئيس جديد للاتحاد.

وأفاد البيان أن "اجتماعات الأمانة العامة بدأت فى جو من الود والإحترام والتفاؤل فى غد أفضل للأمة العربية، وبخاصة من الناحية الصحية. وقدم أسامة رسلان الأمين العام، وباسم الأمناء المساعدين، الشكر إلى نقابة أطباء لبنان لإستضافتها الإجتماع ممثلة بعمر عياش نقيب أطباء لبنان - طرابلس، وبمجلس النقابة"، وكذلك شكر لرئيس مجلس الوزراء سعد الحريرى "دعمه ورعايته اجتماعات الأمانة العامة والمجلس الأعلى للاتحاد.

وقدم الحضور خالص تعازيهم إلى مصر حكومة وشعبا، لضحايا الحادث المؤلم في محطة قطارات مصر، مع تمنياتهم للمصابين بالشفاء العاجل.

كما شهدت الإجتماعات عرض الأمين العام لتقرير عن 2018، وكذلك فعل رؤساء القطاعات في الاتحاد وأمين الصندوق. وكذلك شهدت اجتماعات المجلس الأعلى انتخاب كل من عمر عياش الأمين المساعد في لبنان رئيسا للمجلس الأعلى، خلفا لعبد العظيم كبلو وعدنان الضمور نائب نقيب الأطباء في الأردن، نائبا للأمين العام، إضافة الى صديق بدر.

كذلك تم انتخاب أحمد البوش عضو مجلس نقابة أطباء لبنان - طرابلس، أمينا عاما مساعدا عن لبنان، خلفا لعمر عياش، انتخب أسامة رسلان أمينا عاما للاتحاد لفترة ثانية".

وكان الرئيس نجيب ميقاتى استضاف الأمين العام والأمناء المساعدين وأعضاء مجلس نقابة أطباء لبنان - طرابلس، وأكد دعمه الاتحاد و"أهمية دعم المؤسسات المهنية القومية لانتشال الأمة العربية من التشرذم والاختلافات".

فاز طلاب كلية العمارة التصميم والبيئة العمرانية بجامعة بيروت العربية- فرع طرابلس بالمركز الاول فى مسابقه أفضل تصميم هندسي لإعادة تأهيل وتجميل ساحة الكورة في طرابلس، والتي أقيمت برعاية نقابة المهندسين في الشمال وبلدية طرابلس، وتنظيم تجمع "طرابلس فوق الجميع"، حيث تضمنت المسابقة عمل بدائل لترميم وتنسيق الواجهات الأثرية بالساحة الي جانب تطوير وتخطيط المسطح الأخضر للساحة مع تأمين حلول لمشكله الزحام المروري وساحات الانتظار والنفايات بالساحة. 
وقد تم اختيار أفضل ثلاثة مشاريع هندسية أعدّها طلاب كلية الهندسة المعمارية في بعض الجامعات اللبنانية، ففاز مشروع جامعة بيروت العربية بالمرتبة الأولى ومشروع جامعة الكسليك بالمرتبة الثانية ومشروع جامعة البلمند بالمرتبة الثالثة.
هذا وقد فاز فريق من طلاب السنة الثالثه بالكلية بالمسابقة تحت إشراف د. مارى نبيل فيلكس وهم: عبد السلام عثمان، زاهي عدرة، محمد فتفت، سارة بدرة، نبيل كنج، غفران عقدة، علي ناصر، ملك غمراوي، سارة المير، ريم سبسبي، نهلا شهادة.

أقامت جمعية بوزار نشاطاً بيئياً وثقافياً وتراثياً في بلدتي دوما وتنورين شارك فيه حوالي ١٥٠ شخص من طرابلس ومناطق شمالية مختلفة وبالتنسيق مع بلديتي البلدتين.
الانطلاق من أمام مركز بوزار في شارع عزمي، والمحطة الأولى كانت ترويقة قروية قدمتها بلدية تنورين في مكان قريب من محميتها الشهيرة، وتخللها حوار بين المشاركين حول مواضيع بيئية وتراثية.
المحطة الثانية شملت مسيرة بيئية مهمة داخل المحمية وغابة الأرز الشهيرة فيها مع مواكبة وشرح من رئيس لجنة المحمية السيد شليطا عن مكوناتها الطبيعية وما تحتويه من طيور وحيوانات وغير ذلك.
المحطة الثالثة كانت في بلدية تنورين، حيث رحّب عضو المجلس البلدي المهندس والصديق جواد داغر بالمشاركين بكلمة مؤثرة استعرض فيها ما قامت وتقوم به البلدية لإبراز الجوانب البيئية المهمة، وخصوصاً محمية تنورين وبالوع بلعة وغيرهما من مواقع الجذب السياحي الييئي، وركز على قرار البلدية بمنع المقالع والمرامل والكسارات التي تنهش في الجبال، كما تكلم السيد داغر عن علاقة تنورين بطرابلس مظهراً كل المحبة والتقدير للعاصمة الشمالية وأهلها.
بدوره شكر رئيس جمعية بوزار د.خوجة البلدية على حفاوة استقبالها للوفد البوزاري، معرباً عن دعم البلدة ومجتمعها البلدي والمدني بالدفاع عن البيئة وتشجيع السياحة البيئية في البلدة، مؤكداً احتضان واعتزاز طرابلس بكل الشماليين.

في دوما
بعد استقبال رئيس البلدية السيد جوزيف خير الله وآخرين للوفد في ساحة البلدة، توجه الجميع لساحة البلدية، حيث ألقى السيد خيرالله كلمة ترحيبية، عارضاً بعض مشاريع البلدية التي تؤكد على تعزيز الجوانب البيئية والتراثية والحياتية، مؤكداً على دور الأجداد في بناء ما سنراه في دوما العريقة، خصوصاً ان دوما موجودة بقوة على الخريطة السياحية، وهي كانت مركز قضاء في السابق، إذ تضم محكمة وغير ذلك من مؤسسات وإدارات، كما نوّه بالعلاقة التاريخية مع طرابلس. وبعد عرض من قبل السيد يورغو عن برنامج المهرجانات في دوما، ألقى د.خوجة كلمة شكر، عبّر فيه عن اعتزازه بما تقوم به البلدية، واضعاً زيارة الوفد البوزاري الكبير في خدمة السياحة البيئية والتراثية في البلدة وواعداً بحملة إعلامية موسعة عن الزيارة، ثم جولة للجميع في أسواق دوما التاريخية والجميلة ومواقعها التراثية، بما فيها الكنائس التي يعود بعضها للماضي البعيد، مروراً بالطبع بجانب سينما دوما التي أسست في ١٩٥٣ والتي تحتضن فعاليات ومهرجان السينما.
وقد أبدى المشاركون إعجابهم بجمال وفرادة وحيوية وغنى الأسواق والبيوت، كما تبضع البعض من مونة البلدة التي تشتهر بكثير من المواد.
وأخيراً شارك الجميع في غداء في أحد المطاعم الكبيرة، خصوصاً ان بوزار تشجع على دعم اقتصاد البلدات التي تزورها في إطار أهدافها في تنمية السياحة البيئية.

 

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…