الأخبار طرابلس (11)

الأخبار طرابلس

 

أقامت جمعية شباب التنمية حفل توزيع بطاقات على المنتسبين الجدد الى الجمعية، في الرابطة الثقافية - طرابلس، في حضور حشد من الشباب والشابات.

بداية النشيد الوطني، ثم كلمة رئيس الجمعية علي عمر الذي أكد "أهمية مشاركة الشباب في العمل العام وخدمة المجتمع"، مشيرا الى أهمية النشاطات في تعزيز شخصية الشباب وثقتهم بأنفسهم. ورأى أن "الحل الأمثل لمعالجة المشاكل اليومية وإدارة الملفات هو إختيار أصحاب الكفاءة والاخلاق.

ختاما تم توزيع البطاقات على المنتسبين.

قام وفد جامعي ضم رئيس مركز العزم للبيوتكنولوجيا في الجامعة اللبنانية 

الدكتور محمد خليل، ومديرة كلية الصحة في الجامعة اللبنانية- الفرع الثالث في طرابلس الدكتورة هبة مولوي، ووفد من جمعية "بوزار" للثقافة والتنمية، بزيارة المدينة الجامعية في المون ميشال جنوب طرابلس، وتفقد الاعمال والانشاءات في موقع المبنى الجامعي الموحد لكليات الجامعة اللبنانية في الشمال.

وعقد الوفد لقاء مطولا مع رئيس شركة "لاسيكو" الاستشارية الدكتور بلال علايلي في حضور مهندسي الشركة، النقيب بسام زيادة والمهندسة دانية عرابي. وطرح الوفد موضوع انشاء مراكز الابحاث في المجمع، وموضوع تلزيم كلية الصحة الذي طال انتظاره، وكانت جولة في افق انجاز وتسليم الكليات الثلاث الفنون والهندسة والعلوم.

وشرح علايلي واقع الكليات الثلاث التي ستسلم هذه السنة، شارحا اسباب بعض التأخير، وعارضا على الوفد ان يشغل مركز الابحاث طبقة في كلية الصحة المقرر انشاؤها. وأكد وجود مكان في الموقع لانشاء مبنى مستقل اذا تأمنت موافقة الجامعة والقرض المطلوب لذلك، طالبا من الوفد اعداد الدراسة الأولية وإيجاد الدعم الأكاديمي والمدني والسياسي لهذا الموضوع المهم.

وتقررت متابعة تلزيم كلية الصحة الذي من المرجح ان يحصل سريعا بعد تأكيد رئيس مجلس الإنماء والإعمار المهندس نبيل الجسر المضي في تذليل العقبات التي تؤخر التلزيم.

وشرع خليل بالتعاون مع جمعية "بوزار" ولجنة متابعة المبنى الجامعي الموحد في الاعداد لموضوع مركز الابحاث نظرا الى أهميته الجامعية.

عقدت هيئة الطوارىء لانقاذ مدينة طرابلس، مؤتمرا صحافيا في غرفة طرابلس ولبنان الشمالي، في حضور رئيس الغرفة توفيق دبوسي، رئيس جمعية طرابلس السياحية محمد مجذوب، رئيسة سيدات الاعمال اللبنانيات ليلى سلهب وحشد من فاعليات المجتمع المدني.

 

دبوسي
بداية، رحب دبوسي بالمشاركين في المؤتمر، ولفت الى ان الغرفة “تفتح ابوابها للجميع في طرابلس والشمال، وتثابر على ذلك قناعة بالدور المطلوب منها في هذا الوقت وكل وقت، بهدف تحسين ظروف المدينة والشمال، وحيث نقدم مبدأ التفاؤل بقدرة مدينة طرابلس وما تتمتع به من مقدرات بشرية ومن ميزات جغرافية، وهي قادرة على ان تشكل قيمة مضافة على الصعيدين اللبناني والعربي، لكننا نحتاج في الوقت عينه لحسن تقدير الظروف التي نمر بها في لبنان والمنطقة”.

وقال: “لقد اثبت اللبناني انه يحمل رسالة قيادية يترجمها بحماسته الدائمة للعب دوره في الطليعة. ولهذا نعتقد بايجابية الجميع والقدرة بالتالي على لعب كل منا الدور المنتج بفكر وانفتاح وتطلع الى مشاريع فاعلة، كما هي الحال مع هيئة الطوارىء”، مرحبا “بجهدكم للحث على اجراء انتخابات بلدية ديموقراطية”، متمنيا ان “يكون الاستحقاق الانتخابي مفيدا وان يصل اعضاء منسجمون متعاونون يعملون بروح الفريق، لكن علينا كمجتمعات ان نلعب دورنا في هذا المجال واختيار الانسب والافضل لخدمة مدننا، لا سيما في طرابلس، ويقيني انه علينا ان نختار من يهب وقته وجهده لتلبية متطلبات الموقع الذي يشغله وان يكون مؤتمنا بالكامل على موقعه الذي سيشغل لانه ملك الناس وهو في تصرفهم”.

وأمل دبوسي ان “نتمكن في المرحلة المقبلة من المطالبة بانتخابات نيابية، وان تكون الخطوة الاولى بانتخاب المجالس البلدية القادرة، لان بلدية طرابلس 

معنية بالكثير من الملفات والمشاريع المهمة. وبدورنا نتابع في هذه الايام مشاريع عدة لعل ابرزها ايجاد الحلول لزحمة السير الخانقة في منطقة البحصاص، وقد ناقشنا هذا الموضوع مع مجلس الانماء والاعمار ثم مع وزارة الاشغال العامة والنقل، ونعمل على توصر مفيد وعلمي. كما إننا نبحث في استكمال العمل باعادة تأهيل سوق القمح في المرحلة الثانية وحيث يتولى الرئيس نجيب ميقاتي تنفيذ عملية التأهيل في مرحلتها الاولى، على اننا نعمل على مشروع في كل السوق وصولا الى المولوية وحصلنا على ممول مبدئي بانتظار تحضير المنطقة لاي مشروع جدي مفيد”، متمنيا “الخير للبلد، لان الخير سينعكس علينا اولا باول، فلا منية لاي منا بالسعي الى الخير والعمل لاجله”.

بيان الهيئة
ثم تلا المهندس جمال بدوي بيان الهيئة، فاستهله ب”الثناء على دور غرفة الشمال وانفتاح ادارتها وفعالية حضورها، قد صارت عاصمة للعمل العام في طرابلس والشمال”، مؤكدا “دور المجتمع المدني في متابعة العمل البلدي”، منتقدا “ما مر على المجلس البلدي من ازمات متعددة”، لافتا الى “اجتماعات عدة عقدتها الهيئة مع فاعليات المدينة، بهدف متابعة المشاريع المختلفة في طرابلس وآخرها مع الرئيس نجيب ميقاتي، حيث جرت مناقشة الرؤى الخاصة بطرابلس بشفافية وواقعية”.

واشار الى انه “في ظل الفراغ الرئاسي والشلل الحكومي والوضع الاقليمي المتفجر، يأتي تأكيد وزير الداخلية نهاد المشنوق على اجراء الانتخابات البلدية في موعدها، ليعطي فرصة لتخفيف معاناة الناس اليومية عبر انتخاب مجالس بلدية جديدة تواجه تردي الخدمات على كل الاصعدة وتحل الكثير من المشاكل والقضايا التي تهم المواطنين وعيشهم”، داعيا “المجتمع المدني والاهلي في كل المناطق اللبنانية الى ضرورة خوض الانتخابات البلدية عبر لوائح متجانسة وبرامج مدروسة وعدم ترك الامور الى السياسيين ولوائحهم المعلبة التي غالبا ما تكون جوائز ترضية للاتباع والمفاتيح التي تؤدي الى فشل وشلل العمل البلدي كما حصل في بلديتي طرابلس والميناء. كما ندعو الزملاء في الحراك والمجتمع المدني في كل المناطق اللبنانية الى ايجاد دينامية لاقناع الناس بالمشاركة الكثيفة في الانتخابات لخيار الأفضل والتعبير عن تمسكنا بدولة القانون والمؤسسات وخلق الاجواء الانتخابية والديموقراطية لانقاذ الاستحقاق البلدي وعدم ترك المجال لتأجيل الانتخابات تحت اي مبرر. ونطالب بكشل خاص اهلنا في مدن اتحاد بلديات الفيحاء وفي كل الاقضية الشمالية الى التجاوب مع هذه الدعوة والبدء بتأليف اللوائح البلدية وصياغة البرامج لها. ونحن من جهتنا في هيئة الطوارىء ولانقاذ مدينة طرابلس سنقوم بما يتوجب علينا في هذا الامر”.

 

وألقى رئيس اللجنة العلمية الدكتور باسم بخاش كلمة اشار فيها الى ان قطاع الزراعة هو ثالث قطاع يدخل المال للدولة اللبنانية فهو يساهم ب 7% من الناتج المحلي، وبالرغم من أن لبنان ليس بلدا زراعيا إلا أن مفهوم الأمن الغذائي هو بغاية الأهمية، خصوصا وجود الصيدلية الزراعية لتنظيم رش المحاصيل بالمبيدات الكيميائية لحمايتها من الفطريات والعناكب والتلف.

وتحدث رئيس رابطة المهندسين الزراعيين في النقابة محمد كبارة فتوقف عند زراعة الفاكهة والخضار وإشكالية المبيدات فتوجه بنصائح عامة يجب إتباعها عند تناول الفاكهة التي تلعب دورا أساسيا في برامج التغذية وهي مكون أساسي في الهرم الغذائي، وقال: "أن الأطعمة هي الأكثر تلوثا بمتبقيات المبيدات بصفة عامة والتي لا يمكن أن تزول بسهولة بل ان ترسباتها ويستوجب الإنتباه إلى هذا الأمر ونقع الخضار بالمياه التي تحتوي على محلول الخل الأبيض".

واشار الى ان المبيدات شر لا بد منه وهناك مبررات للجوء إلى إستخدامها للحفاظ على المزروعات ولكن الأمر يتطلب النصيحة والمعرفة لكيفية إستخدام هذه المبيدات ونوعها للتخلص من الحشرات والآفات والأمراض التي تصيب النباتات، كاشفا عن "أدوية زراعية محرمة دوليا ولكنها تباع في الاسواق اللبنانية مما يتطلب مراقبة من قبل الأجهزة الرسمية لمنع تداول هذه الأدوية الضارة بصحة الإنسان"، مشددا على "ضرورة تناول الأغذية والمنتجات العضوية".

ثم عقدت ندوة بعنوان "الأسمدة والمبيدات الحيوية بين النظري والتطبيق" شاركت فيها كل من مديرة كلية الصحة في الجامعة اللبنانية -الفرع الثالث في طرابلس الدكتورة هبة مولوي والدكتورة أسماء الشباني في كلية الصحة الفرع الثالث. اللتان اكدتا على ان استعمال المواد الكيمائية كمبيدات للحشرات لها تداعيات سلبية على صحة الانسان والبيئة وتؤدي الى بعض الأمراض. واشاراتا الى استحداث مستحضر جديد من غير مواد حافظة ودون اللجوء الى عمليات التبريد، حيث تبقى الحمضيات من دون عفونة لمدة اكثر من شهرين، اضافة اختراع يتعلق بتصنيع مجسم لزراعة النباتات يتألف من الطحالب البحرية التي توفر المعادن والهرمونات النباتية للمساهمة في نمو أفضل للمزروعات. وهذه الطحالب تستعمل بدلا من الأسمدة الكيماوية الضارة بالصحة و البيئة. وهذا الإختراع يتعلق بإضافة ألياف لديها القدرة على الإحتفاظ بالمياه ثلاث مرات من قدرة التراب على ذلك. مما يساهم في توفير مياه الري في الزراعة.

أقيمت ندوة بعنوان "الوجه المشرق للضنية بدعوة من اللجنة العلمية في نقابة المهندسين بطرابلس وجمعية"ضنّاويون" وبالتعاون مع إتحاد بلديات الضنية .

 

وحضر الندوة في قاعة المحاضرات في نقابة المهندسين الدكتور عبد الإله ميقاتي ممثلا الرئيس نجيب ميقاتي، كمال زيادة ممثلا الوزير أشرف ريفي،النائب الدكتور أحمد فتفت ،النائب الدكتور قاسم عبد العزيزنالنائب السابق أسعد هرموشن الدكتور هيثم الصمد ممثلا أمين عام تيار المستقبل أحمد الحريري،نقيب المهندسين ماريوس بعيني،قائمقام زغرتا إيمان الرافعي،قائمقام بشري ربى شفشق، قائمقام الضنية رولا البايع، رئيس إتحاد بلديات الضنية محمد سعدية، رئيس إتحاد بلديات زغرتا زعنّي الخير، رئيس إتحاد بلديات المنية مصطفى عقل، رئيس المجلس الثقافي للبنان الشمالي صفوح منجّد، أمين عام المنتدى الثقافي في الضنية أحمد يوسف، رئيس التجمع الوطني للثقافة والبيئة والتراث أنطوان أبو جودة ،العمداء الجامعيون جان داوود،فواز العمر،رفيق يونسن الأب الدكتور جورج داوود،الشيخ إبراهيم صبرا،رئيس إتحاد مختاري الضنية ضاهر أبو ضاهر،وحشد من المهندسين وأعضاء الجمعيات والنوادي وأهالي المنطقة.

زار وفد من لجنة أصدقاء الأسير يحيى سكاف تقدمه جمال سكاف أمين سر اللجنة مخيم البداوي

 في أجواء التحضير للذكرى السنوية ال ٣٨ لإعتقال الأسير يحيى سكاف، و إلتقى أبو ياسر ديب عضو المجلس الثوري لحركة فتح الإنتفاضة الذي أكد على التضامن مع قضية الأسير سكاف بأعتبارها قضية المقاومة الفلسطينية و كل الأحرار، كما إلتقى مع مسؤول منظمة الصاعقة في الشمال عبد راشد، و حيا راشد عميد الأسرى في السجون الإسرائلية يحيى سكاف في ذكرى إعتقاله ال ٣٨، مؤكداً على وفاء الشعب الفلسطيني للأسير سكاف لأنه من أوائل المدافعين عن القضية الفلسطينية، و هو من رموز النضال و المقاومة الذين ضحوا في سبيل تحرير فلسطين.

_ و كان ألقى جمال سكاف كلمة أصدقاء الأسير سكاف في مقر اللجنة الشعبية خلال اللقاء التضامني مع إنتفاضة الأقصى المباركة موجهاً التحية للشهداء و الجرحى و الأسرى و للشباب الفلسطيني المقاوم الذي يدافع بأنتفاضته عن شرف و عزة و كرامة الأمة، داعياً كل الأحرار لضرورة دعم خياره المقاوم في مواجهة الإحتلال، و أكد على متابعة الطريق الذي بدأه يحيى سكاف حتى تحرير فلسطين من البحر إلى النهر و المقدسات و الأسرى.

 

اندلعت النيران ليلاً في منشرة خشب داخل مبنى سكني في منطقة باب الرمل في طرابلس، ما دفع السكان إلى الهروب من المبنى خوفاً من تمدد النيران إليه.


وعلى الفور، عملت وحدات الجيش اللبناني على قطع الطريق المؤدية إلى مكان الحريق بعد توسعه بشكل ملحوظ، حيث سجلت أربع حالات اختناق عمل الصليب الأحمر على نقلهم إلى مستشفيات المدينة .
وتمكنت فجراً فرق الإطفاء من السيطرة على الحريق واخماده.

زار الرئيس سعد الحريري ظهر اليوم مدينة طرابلس حيث أدى صلاة الجمعة في مسجد "الصديق" في حضور النواب: محمد عبد اللطيف كبارة، أحمد فتفت، قاسم عبد العزيز وكاظم الخير وحشد من رجال الدين والمصلين.

 زار وفد من لجنة أصدقاء الأسير يحيى سكاف تقدمه جمال سكاف أمين سر اللجنة مخيم البداوي

أقيمت ندوة بعنوان "الوجه المشرق للضنية بدعوة من اللجنة العلمية في نقابة المهندسين بطرابلس وجمعية"ضنّاويون" وبالتعاون مع إتحاد بلديات الضنية .

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…